مؤسسة حقوقية مصرية تعمل على دعم وتعزيز حرية التعبير

النيابة العامة توافق على ندب لجنة ثلاثية في قضية الطالب «محمد رضا»

وافقت النيابة العامة، اليوم “الاثنين”، في القضية رقم 8272 لسنة 2013 إداري قسم الجيزة، على الطلب المقدم من محامية مؤسسة حرية الفكر والتعبير «فاطمة سراج»، بندب لجنة ثلاثية من كبار أساتذة كلية الطب من إحدى الجامعات المصرية، لعرض تقارير الطب الشرعي المبدئي والنهائي عليهم، الخاصة بطالب كلية الهندسة “محمد رضا” قتيل جامعة القاهرة، الذي لقي مصرعه يوم الخميس 28 نوفمبر الماضي، أثناء الاشتباكات التي شهدتها جامعة القاهرة بين الطلاب وقوات الأمن.

وأوضحت محامية المؤسسة في طلبها، الذي تقدمت به في يوم 20 مارس الماضي بصفتها وكيلة عن أهل المجني عليه، وحمل رقم 1679 لسنة 2014 عرائض المحامي العام لنيابات جنوب الجيزة، ضرورة عرض أوراق القضية، والتقارير والمذكرات المقدمة من مصلحة الطب الشرعي، التي قام بإعدادها السيد الطبيب الشرعي القائم بتشريح جثمان “محمد رضا”، على لجنة ثلاثية من أستاذة الطب على ألا يكون من بينهم أيًا من أعضاء مصلحة الطب الشرعي، وخاصة السيد مدير مصلحة الطب الشرعي، لحديثه في وسائل الإعلام المرئية والمقروءة عن القضية، وإبداء رأيه الشخصي فيها، مما أضر بسير التحقيقات، وأثر على مدى ثقة أهلية المجني عليه في أداء مصلحة الطب الشرعي.

ويذكر أن الطبيب الشرعي المساعد بدار التشريح قدم مذكرة الرأي، بتاريخ 20 يناير 2014، وذكر فيها أن إصابة “محمد رضا”، لا يمكن إحداثها من خلال ضارب يقف خارج أسوار حرم كلية الهندسة، وذلك وفقًا للصور المرفقة وطبقًا للمسافة والاتجاه.

كما أكدت وكيل المجني عليه عدم اطمئنان أهل “محمد رضا” لتقارير الطب الشرعي ومذكرة الرأي، لتضاربها مع مقاطع الفيديوهات والصور المقدمة من قبل الشهود، التي توضح كيفية إصابة «رضا» من خارج أسوار كلية الهندسة، بالإضافة إلى رغبة أسرة المجني عليه “محمد رضا” في عرض أوراق القضية بأكملها على هذه اللجنة الثلاثية لمشاهدة المقاطع المصورة التي تتضمن دلائل كثيرة تمكنهم من تحديد هوية الجاني.

 

ذات صلة