مؤسسة حقوقية مصرية تعمل على دعم وتعزيز حرية التعبير

باتريك جورج زكي

تاريخ القبض: 7 فبراير 2020
الموقف القانوني: يتم محاكمته من قبل محكمة امن الدولة طوارئ المنصورة
رقم القضية: 1766 لسنة 2020 حصر نيابة أمن الدولة العليا.

طالب ماجستير بجامعة بولونيا بإيطاليا ومدافع عن حقوق الإنسان. يعمل زكي باحثًا في النوع الاجتماعي بالمبادرة المصرية للحقوق الشخصية، وكان في إجازة دراسية من عمله عند القبض عليه

ألقت سلطات أمن مطار القاهرة القبض على جورج أثناء عودته من إيطاليا صباح الجمعة 7 فبراير 2020. تم احتجازه بأحد مقرات الأمن الوطني بالقاهرة إلى ما يزيد على 24 ساعة تعرض خلالها للتعذيب أثناء التحقيق معه من قبل ضباط بالجهاز بشكل غير قانوني ومنع من التواصل مع أسرته أو محاميه، وفقًا لإفادة جورج في محضر التحقيق معه لاحقًا.

نُقل جورج بعد ذلك إلى مدينة المنصورة حيث عرض على نيابة المنصورة الكلية في اليوم التالي 8 فبراير، والتي قررت حبسه 15 يومًا على ذمة التحقيق في المحضر رقم 7245 لسنة 2019 إداري ثاني المنصورة.

واطلع محامو جورج على محضر ضبط محرر بتاريخ 8 فبراير 2020 يدعي إلقاء القبض عليه في أحد الكمائن في مدينة المنصورة بناءً على أمر ضبط وإحضار صادر عام 2019. وأصدر النائب العام بيانًا قال فيه إن تحريات الأمن الوطني قد توصلت في غضون شهر سبتمبر إلى استغلال جورج حسابه على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك لنشر أخبار وبيانات كاذبة بغرض الترويج للشائعات والتحريض ضد مؤسسات الدولة. أصدرت النيابة العامة إذنها بضبط جورج وتفتيش مسكنه إلا أنه لم يتم العثور علية. وقدمت جهة التحري إلى النيابة العامة عشر ورقات مطبوعة من حساب جورج على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك تضمن ما وصفته بمنشورات تحريضية ضد مؤسسات الدولة ورموزها.

في 7 مارس، بعد شهر من إلقاء القبض عليه، بدأت نيابة أمن الدولة التحقيق مع باتريك في القضية رقم 1766 لسنة 2020 تحقيقات أمن الدولة العليا، موجهة إليه اتهامات، منها: إشاعة أخبار وبيانات كاذبة والتحريض على التظاهر دون تصريح، والترويج لارتكاب جريمة إرهابية. ولا زال باتريك محتجزًا على ذمة التحقيقات إلى الآن.

في سبتمبر 2021 أحيل باتريك إلى المحاكمة بمحكمة جنح أمن الدولة طوارئ قسم ثان المنصورة لتعقد أول جلسة في 14 سبتمبر. ووفقًا لما صرحت به نيابة أمن الدولة لمحاميه فإن الوقعة التي استندت عليها النيابة لإحالته للمحاكمة هي مقال نشره باتريك على موقع “درج” في يوليو 2019 تحت عنوان”تهجير وقتل وتضييق: حصيلة أسبوع في يوميات أقباط مصر“، ويتناول المقال أسبوعًا في حياته كمسيحي مصري يتلقى أخبارً تخص أوضاع المسيحيين المصريين كشأن خاص وعام في آن واحد.

للإطلاع على المنهجية، اضغط هنا.

الأكاديميون المحبوسون