مؤسسة حقوقية مصرية تعمل على دعم وتعزيز حرية التعبير

مصطفى جمال

تاريخ القبض: 1 مارس 2018
الموقف القانوني: محبوس احتياطيًا
رقم القضية: رقم 65 لسنة 2021 حصر نيابة أمن الدولة العليا

في 1 مارس 2018، ألقت قوة من الشرطة القبض على جمال من منزله بمدينة السادس من أكتوبر، لكنه لم يعرض على نيابة أمن الدولة إلا في الرابع من مارس.

اتهمت نيابة أمن الدولة مصمم الجرافيك بالانضمام إلى جماعة إرهابية ونشر أخبار كاذبة وأمرت بحبسه على ذمة التحقيق في القضية رقم 480 لسنة 2018 أمن دولة عليا والمعروفةإعلاميًّا بـ”أغنية بلحة”.

قضية“أغنية بلحة” جاءت بعد نشر المطرب رامي عصام، فيديو كليب تحت عنوان: “بلحة” يهاجم فيه الرئيس الحالي عبد الفتاح السيسي. ضمت القضية 7 متهمين، أفرجت النيابة عن 5 منهم في أوقات مختلفة.

  جمال الذي كان يقدم خدمات تتعلق بإدارة صفحات التواصل للمطرب رامي عصام حتى 2015، قبل أن ينقطع التواصل بينهما قبل إنتاج الفيديو كليب محل القضية بسنوات، تجاوز العامين محبوسًا احتياطيًّا على ذمة القضية في 5 مارس2020 وهو ما يوجب الإفراج عنه لتجاوزه مدة الحبس الاحتياطي المنصوص عليها قانونيًّا.

في 31 مايو 2020 أمرت النيابة العامة بإخلاء سبيل مصطفى لتجاوزه العامين، إلا أن قرار إخلاء سبيله لم ينفذ.

في 5 يونيو 2020 اختفى مصطفى أثناء إنهاء إجراءات إخلاء سبيله بقسم ثان 6 أكتوبر. ظل مصطفى قيد الاختفاء القسري إلى أن ظهر بنيابة أمن الدولة، بالتجمع الخامس، شرقي القاهرة، في 17 يوليو 2020، متهمًا على ذمة القضية رقم 730 لسنة 2020 حصر نيابة أمن الدولة، لتعيد نيابة أمن الدولة حبسه على ذمة قضية جديدة بنفس الاتهامات في القضية المخلى سبيله على ذمة التحقيقات فيها.

في  4 يناير 2021 أصدرت محكمة الجنايات قرارًا بإخلاء سبيل مصطفى على ذمة التحقيقات في  القضية رقم 730 لسنة 2020 حصر نيابة أمن الدولة والمتهم فيها بالانضمام لجماعة إرهابية، نشر اخبار كاذبة، إلا أن القرار لم ينفذ حيث أعيد تدويره للمرة الثانية في 19 يناير 2021 على ذمة القضية رقم 65 لسنة 2021 حصر نيابة أمن دولة عليا بنفس الاتهامات في القضيتين السابقتين وأمرت بحبسه لمدة خمسة عشر يوماً على ذمة التحقيق.

للإطلاع على المنهجية، اضغط هنا.

المبدعون المحبوسون