معنية برصد انتهاكات حقوق التعبير في حق الأفراد و المؤسسات.

مؤسسة حرية الفكر والتعبير ترحب بحفظ البلاغات المقدمة ضد رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة لقصور الثقافة وبعض العاملين بالهيئة بسبب إعادة طباعة ونشر مؤلف \”ألف ليلة وليلة\”

رحبت مؤسسة حرية الفكر والتعبير اليوم بقرار النائب العام بحفظ التحقيقات في البلاغ المقدم من عدد من المحامين ضد رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة لقصور الثقافة وبعض العاملين بالهيئة، بسبب إعادة طباعة ونشر \”ألف ليلة وليلة\”. حيث زعم المحامين أن المؤلف يحوى العديد من العبارات التي من شأنها ازدراء الدين الإسلامي وخدش الحياء العام والدعوة إلي الفجور.

وانتهت النيابة إلى حفظ التحقيقات لعدم توافر أركان جرائم استغلال الدين في الترويج للأفكار المتطرفة وازدراء الأديان السماوية وإثارة الفتن، وفقاً لبيان النائب العام.

يذكر أن رابطة \”محامون بلا قيود\” كانت قد قدمت في 17 إبريل 2010، بلاغاً للنائب العام يتهم الكتاب بأنه \”يخدش الحياء العام\” بالإضافة لاحتوائه على حوارات تزدرى الأديان، وطالب البلاغ بالتحقيق مع رئيس الهيئة العامة لقصور الثقافة، ورئيس تحرير سلسلة الذخائر التابعة للهيئة، جمال الغيطاني، بسبب طباعة السلسة لكتاب \”ألف ليلة وليلة\”، بصفتهم المسئولين عن نشر الكتاب والتحفظ عليه بعد أن أعادت نشره الهيئة العامة لقصور الثقافة.

وتؤكد مؤسسة حرية الفكر والتعبير، على أن حماية حرية الفكر والإبداع والتعبير، الواردة بالدستور المصري والمواثيق الدولية، المعنية بحقوق الإنسان، لا تخص فقط، الدفاع عن الأفكار السائدة والمقبولة لدي غالبية الناس، ولكن أيضاً حماية التعبير عن الكلام والأفكار المخالفة لما هو سائد في المجتمع .

وتعتبر مؤسسة حرية الفكر والتعبير أن هذا القرار خطوة إيجابية في حماية وتعزيز حرية الفكر والإبداع في مصر، وتطالب بحفظ البلاغ الخاص بطباعة ونشر رواية \”عزازيل\”.

 

ذات صلة