يحيى خلف الله

تاريخ القبض: 23 ديسمبر 2019

الوضع القانوني: محبوس احتياطيا

رقم القضية: 1306 لسنة 2020 إداري بولاق الدكرور

يحيى خلف الله هو صحفي نقابي ومؤسس شبكة يقين(شبكة إخبارية أسست في مارس 2011، من قبل مجموعة من المستقلين)، حاصل على بكالوريوس تجارة، ويبلغ من العمر 58 عاما.

فى يوم 23 ديسمبر 2019، ألقت قوات الأمن القبض على يحيى خلف الله، من منزله بمتطقة ناهيا في محافظة الجيزة. تحفظت القوة على محتويات مخزن وضع فيه أجهزة عمل خاصة بشبكة يقين، وكانت الأحراز عبارة عن عدد ١٣ كاميرا انواع وماركات مختلفة، عدد من العدسات انواع واحجام مختلفة، ١٦ بطارية كاميرا، حامل مايك، ٢ حامل كاميرا، ماكينة طباعة كارنيهات، ١٣ اكلاشيه يحمل اسم شبكة يقين، عدد من الفلاشات. 

تعرض خلف الله  للاختفاء من (23 ديسمبر 2019 حتى 6 فبراير 2020)  قامت أسرته باتخاذ إجراءات لإثبات الاختفاء، بإرسال عدد من البرقيات التلغرافية للنائب العام.  احتجز خلف الله خلال تلك الفترة بشكل غير قانوني بمقر الأمن الوطنى بالشيخ زايد وقسم شرطة بولاق الدكرور، حتى عُرض على نيابة بولاق الدكرور الجزئية في 6 فبراير 2020 على ذمة القضية 1306 لسنة 2020 إداري بولاق الدكرور، بعد أن وجهت له تهم الإنضمام إلى جماعة أنشئت على خلاف أحكام القانون، نشر أخبار وبيانات كاذبة، الترويج لأفكار واغراض الجماعة، حيازة أجهزة اتصال وتسجيل بغرض ارتكاب جرائم الترويج ونشر الأخبار. 

كما قررت النيابة إرسال الأحراز المرسلة من جانب قطاع الأمن الوطني لفحصها بمعرفة قسم المساعدات الفنية بإدارة مكافحة الجرائم الإلكترونية وشبكة المعلومات بوزارة الداخلية.

ومنذ واقعة القبض عليه تنقل يحيى خلف الله فى أكثر من مكان احتجاز، كانت البداية فى أحد مقرات الأمن الوطني في الفترة من 23 ديسمبر 2019 وحتى 7 فبراير 2020، بعدها نُقل إلى سجن “الكيلو 10 ونص”، وظل هناك حتى يوم 18 أكتوبر 2021، ثم نُقل إلى سجن الجيزة المركزي.

يذكر أن يحيى خلف الله، قد سبق اتهامه في القضية 1155 لسنة 2014 جنح قصر النيل، والقضية رقم 8611 لسنة 2015 جنح قصر النيل، بنفس الاتهامات وأخلي سبيله في القضيتين مع حفظهما.

الصحفيون المحبوسون

محتوى الموقع منشور برخصة المشاع الإبداعي نَسب المُصنَّف 4.0