في اليوم العالمي للأرشيف، «حرية الفكر والتعبير» تنشر ترجمة ورقة «إمكانية الوصول للأرشيف وحماية البيانات»

616

للإطلاع على الورقة بصيغة PDF أضغط هنا

في إطار احتفاءها باليوم العالمي للأرشيف الموافق التاسع من شهر يونيو كل عام؛ تنشر مؤسسة حرية الفكر والتعبير الترجمة العربية لورقة“إمكانية الوصول للأرشيف وحماية البيانات”والتي تمثل الفصل الثاني من دراسة أشمل أصدرتها لجنة شئون الأرشيف القانونية بالمجلس الدولي للأرشيف في يوليو 2006، وتنقسم الورقة إلى قسمين أساسيين؛ الأول هو تحليل للمشكلات العامة المتعلقة بإمكانية الوصول للمعلومات المتضمنة في الأرشيف والقيود على تلك الإمكانية، فيما يتناول الجزء الثاني حماية الحق في الخصوصية كعائق جوهري أمام إمكانية الوصول.

وذلك استكمالًا لما نشرته المؤسسة العام الماضي من ترجمة الفصل الأول بعنوان “مبادئ تشريعات الأرشيف والسجلات” والتي ناقشت العديد من القضايا الجدلية التي تواجه المُشرّع في التأسيس لتشريعات تنظيم وحماية وإتاحة الأرشيف والوثائق الوطنية.

يأتي ذلك في إطار اهتمام مؤسسة حرية الفكر والتعبير بتوفير محتوى معرفي باللغة العربية، علمي ومتخصص حول قضايا إدارة وإتاحة الأرشيف، للمساهمة في فتح مجال للحوار حول مشكلات الإتاحة، والسياسات والتشريعات الحاكمة للمؤسسات المعنية بإتاحة الأرشيف الوطني في مصر، وعلى رأسها دار الوثائق القومية، وكيفية تطوير وتفعيل نظم الأرشيف بما يضمن حرية الوصول للأرشيف وإتاحته بالشكل الملائم، بوصفه أحد أهم الآليات التي تضمن؛ تكوين وحفظ الذاكرة الفردية والجماعية، حريات البحث العلمي والأكاديمي، حرية العمل الصحفي والإعلامي، وحرية إنتاج المجتمع للمعارف البديلة عن أهم قضايا التاريخ والسياسة والاجتماع التي ما زالت أسيرة رؤية من يحكم ويقيد حرية الوصول للوثائق والأرشيفات القومية.

للإطلاع على الورقة بصيغة PDF أضغط هنا