مؤسسة حقوقية مصرية تعمل على دعم وتعزيز حرية التعبير

الدكتور أحمد التهامي عبد الحي

تاريخ القبض: 3 يونيو 2020
الموقف القانوني: محبوس احتياطيًا
رقم القضية: 649 لسنة 2020 حصر نيابة أمن الدولة العليا

ألقى القبض عليه في 3 يونيو 2020، وظل قيد الاختفاء القسري في مقر للأمن الوطني بالقاهرة لمدة 17 يوماً، إلى أن تم عرضه على النيابة في 20 يونيو، وقررت حبسه على ذمة القضية رقم 649 لسنة 2020 أمن دولة عليا. وجهت إليه النيابة اتهامات منها، الانضمام لجماعة إرهابية، نشر أخبار وبيانات كاذبة، وإساءة استخدام وسائل التواصل الاجتماعي.

وركز تحقيق النيابة مع التهامي على اتهامه بالتعاون مع الناشط المصري المقيم في الولايات المتحدة محمد سلطان في الدعوى التي أقامها ضد رئيس الوزراء الأسبق حازم الببلاوي، وهو ما نفاه أمام جهات التحقيق.

وعانى التهامي من ظروف احتجاز سيئة منذ القبض عليه ولمدة سبع أشهر حيث احتجز في زنزانة سيئة التهوية مع ثلاثين شخصًا آخرين، وتم حرمانه من الخروج خارج الزنزانة للتريض، بالإضافة لمنع الزيارة عنه منذ بداية القبض عليه وحتى أكتوبر الماضي. كما حرم التهامي من المثول أمام المحكمة التي تقوم بتجديد حبسه لمدة قاربت السبع شهور، وحرم من مقابلة محاميه أو تمكين محاميه من الإطلاع على أوراق القضية

وتجدد نيابة أمن الدولة العليا حبس التهامي، دون حضوره إلى مقر النيابة أو تمكينه من التواصل مع محاميه.

التهامي هو باحث في السياسة المقارنة والعلاقات الدولية، يعمل كأستاذ مساعد العلوم السياسية بكلية الدراسات الاقتصادية والعلوم السياسية بجامعة الإسكندرية منذ عام 2014. وقد عمل التهامي سابقا باحثا ثم أستاذا في المعهد القومي للبحوث الاجتماعية والجنائية بالقاهرة بداية من عام 2000 حتى 2014 وباحثاً في مركز الأهرام للدراسات السياسية والاستراتيجية من عام 1996 حتى عام 2000. وفي 2019 كان استاذاً زائراً في جامعة برلين الحرة. ونشر التهامي عديد من الكتابات في الدوريات العلمية.

للإطلاع على المنهجية، اضغط هنا.

الأكاديميون المحبوسون