مؤسسة حقوقية مصرية تعمل على دعم وتعزيز حرية التعبير

حنين حسام عبد القادر

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter

طالبة بالفرقة الثانية بكلية الآثار، جامعة القاهرة، ٢٠ عامًا. اشتهرت حنين بعد ارتفاع عدد متابعي حساباتها الشخصية على تطبيقي التواصل الاجتماعي (تيك-توك ولايكي). حيث بلغ عدد متابعيها على تطبيق تيك-توك وحده ٩٨٦ ألف متابع. بينما حاز المحتوى الذي تقدمه على 7.5 مليون إعجاب على مختلف حساباتها على مواقع التواصل الاجتماعي. وتقوم حسام ببث مقاطع فيديو مصورة غنائية وراقصة عبر حساباتها على تلك التطبيقات.

في ٢١ إبريل ٢٠٢٠ ألقت قوة من الشرطة القبض على حسام، من منزلها بحي الساحل، شمال القاهرة، وبحوزتها هاتفان محمولان للاستخدام الشخصي وجهاز لاب توب، بعد طلبٍ من النيابة العامة بضبطها وإحضارها على خلفية عدد من البلاغات والشكاوى التي تلقتها وحدة الرصد التابعة لإدارة البيان بمكتب النائب العام وأبرزها بلاغ المحامي عبد الرحمن الجوهري الذي حمل رقم ١٧٧ لسنة ٢٠٢٠ عرائض النائب العام.

كان ذلك على خلفية انتشار مقطع فيديو مصور لحسام تدعو فيه الفتيات إلى استخدام أحد تطبيقات التواصل الاجتماعي، وإمكانية استغلال مواهبهن المتعددة في صنع محتوى للعرض على متابعي ذلك التطبيق، وهو ما يمكنهن من توفير عائد مادي يتزايد تبعًا لزيادة عدد المتابعين.

بعد التحقيق معها أمرت النيابة العامة بحبسها أربعة أيام على ذمة التحقيقات في المحضر رقم ١٠٨٧ لسنة ٢٠٢٠ حصر جرائم اقتصادية والمقيدة برقم ١٠٤٧ لسنة٢٠٢٠ جنح مالية. وجدد قاضي المعارضات حبس حنين ١٥ يومًا أخرى. وفي ٧ مايو ٢٠٢٠ قرر قاضي المعارضات بمحكمة العباسية إخلاء سبيل حسام بكفالة ٥٠ ألف جنيه، بينما استأنفت النيابة على القرار، على أن تنظر غرفة المشورة قرار استمرار الحبس. وبعد يومين من قرار إخلاء سبيلها، قررت غرفة المشورة بمحكمة العباسية قبول استئناف النيابة العامة على القرار، واستمرار حبسها ١٥ يومًا على ذمة التحقيقات في الاتهامات المنسوبة إليها. وفي ٨ يونيو، قرر قاضي المعارضات بمحكمة العباسية قبول الاستئناف المقدم من دفاع الطالبة، وقرر إخلاء سبيلها بكفالة قدرها ١٠ آلاف جنيه. وبعد ثلاثة أيام من قرار إخلاء سبيلها للمرة الثانية، أمرت النيابة العامة في ١١ يونيو ٢٠٢٠ بإحالة حنين حسام ومودة الأدهم و٣ آخرين إلى المحاكمة الجنائيَّة مع استمرار حبسِهم، بعد أن أُعيدَ حبسُ المتهمة حنين حسام عقبَ مواجهتها بدليلٍ جديدٍ أسفرَ عنه فحصُ أجهزتها الإلكترونية المضبوطة.

وفي ١٦ يوليو، قررت محكمة جنايات القاهرة تأجيل نظر التحفظ على أموال حنين حسام ومودة الأدهم، إلى جلسة ١٨ أغسطس ٢٠٢٠، بعد أن طلبت النيابة التحفظ على أموال المتهمتين. وهو ما أيدته المحكمة بالفعل في الجلسة التالية. وبعد ٣٧ يومًا من قرار إحالتها إلى المحاكمة الجنائية، وتحديدًا في ٢٧ يوليو ٢٠٢٠، قضت المحكمة الاقتصادية، بمعاقبة حنين حسام بالحبس لمدة عامين والغرامة ٣٠٠ ألف جنيه، في اتهامها بالتعدي على القيم والمبادئ الأسرية، وإنشاء حساب واستخدامه بغرض تنفيذ تلك الجريمة.

وبتاريخ ١٢ يناير ٢٠٢١ أصدرت الدائرة الثالثة جنح مستأنف بمحكمة القاهرة الاقتصادية، حكمًا ببراءة حنين حسام من التهمتين المنسوبين إليها في الجنحة رقم ٢٤٦ لسنة٢٠٢٠ جنح مستأنف ورقم ٤٧٩ لسنة ٢٠٢٠ جنح اقتصادي.

ومن جانبها أوصت لجنة الشكاوى بالمجلس الأعلى لتنظيم الإعلام بحجب حساب حنين ضمن دعوة اللجنة إلى حجب عدد من الحسابات التي يمثل أعضاؤها وكالات إلكترونية تروِّج للدعارة المقنعة. كذلك عقب القبض على حنين قرر الدكتور محمد الخشت، رئيس جامعة القاهرة، إحالة حسام، الطالبة بكلية الآثار، إلى التحقيقات بالجامعة، لقيامها بـ”سلوكيات تتنافى مع الآداب العامة والقيم والتقاليد الجامعية”. وبحسب تصريحات رئيس الجامعة بعد الحكم ببراءة حسام، فإن الجامعة أوقفت التحقيق مع الطالبة بعد إحالة القضية إلى النيابة العامة، انتظارًا لنتائج التحقيقات، وأنه بصدور الحكم تم حفظ التحقيق والسماح لحسام بأداء امتحاناتها بشكل طبيعي.

جدير بالذكر أن النيابة العامة قد أحالت حسام إلى محكمة جنايات القاهرة أثناء سير القضية الأولى بالمحكمة الاقتصادية، ولكن هذه المرة لاتهامها بـ”الاتجار في البشر وتعاملها في أشخاص طبيعيين، هنَّ فتيات استخدمتهنَّ في أعمال منافية لمبادئ وقيم المجتمع، للحصول من ورائها على منافع مادية، استغلالًا لحالة الضعف الاقتصادي وحاجة المجني عليهنَّ إلى المال، والوعد بإعطائهنَّ مبالغ مالية، وقد ارتكبت تلك الجريمة جماعة إجرامية مُنَظمة لأغراض الاتجار بالبشر، تضم المتهمة وآخرين”. وفي 18 إبريل 2021 أمرت محكمة جنايات القاهرة بضبط وإحضار حسام على خلفية الاتهامات بالاتجار بالبشر وتأجيل المحاكمة إلى جلسة 18 مايو.

قررت المحكمة تأجيل المحاكمة إلى جلسة 20 يونيو القادم.

في 21 يونيو 2021 أمرت محكمة جنايات القاهرة غيابيًا بسجن حنين حسام 10 سنوات وغرامة 200 ألف جنيه في القضية رقم 4917 لسنة 2020 جنايات الساحل والمقيدة برقم 2106 لسنة 2020 كلي شمال القاهرة.
في 22 يونيو 2021 تمكنت إدارة تنفيذ الأحكام من القبض على حسام بعد عدة ساعات من نشرها فيديو تستغيث بالرئيس عبد الفتاح السيسي للتدخل لحل أزمتها.

تابع أيضًا

السياق التشريعي

السياق التشريعي

إضغط هنا

تحليل خطاب النيابة العامة

تحليل خطاب النيابة العامة

إضغط هنا

دور الشركات

دور الشركات

إضغط هنا

قراءة في أوراق قضايا تيك توك

قراءة في أوراق قضايا تيك توك

إضغط هنا