معنية برصد انتهاكات حقوق التعبير في حق الأفراد و المؤسسات.

الفكر والتعبير تؤسس “مرصدا إلكترونيا خاصا برصد وتوثيق الانتهاكات والأنشطة الطلابية داخل الجامعات المصرية”

مرصد

في إطار عمل مؤسسة حرية الفكر والتعبير منذ عام 2006 على تعزيز حرية الرأي والتعبير باعتبارها سمة أساسية من السمات المؤدية لتقدم المجتمع وركيزة من ركائز الديمقراطية بشكل عام، وتعزيز ودعم قضايا الحقوق والحريات الطلابية في الجامعات المصرية، قامت المؤسسة بتدشين موقعا إلكترونيا تحت اسم “المرصد الطلابي” وهو  عبارة عن شبكة من الدعم الإعلامي و القانوني للطلاب بالجامعات المصرية لتغطي هذه الشبكة في المرحلة الأولى منها عشر جامعات على مستوى عدد من المحافظات المختلفة وهي جامعات ” القاهرة، عين شمس، حلوان، المنصورة، الإسكندرية، الزقازيق، أسيوط ،سوهاج، الأقصر، والأزهر”.

 

وتقوم فكرة المرصد على وجود شبكة تتكون من 2-4 طلاب بالإضافة لمحام بكل جامعة، يعمل الطلاب على تغطية كافة الفعاليات والحركات الاحتجاجية داخل جامعاتهم بالإضافة إلى رصد وتوثيق  أية انتهاكات يمكن أن يتعرض لها الطلاب، وبهذا يهدف المرصد  إلى إنشاء خريطة إلكترونية تغطي عدد من الجامعات المصرية، ويتم من خلالها  توثيق كل ما يحدث في هذه الجامعات مصحوبا بتصوير  للفعاليات والأحداث من قلب الحدث، كما أن المحاميين الموجودين بهذه الشبكة سوف يقدمون كافة الدعم القانوني اللازم لضحايا الانتهاكات داخل هذه الجامعات من  تحقيقات ومجالس تأديب أو غيرها من الإجراءات التعسفية الأخرى.

 

وقد قامت المؤسسة بعقد ورش تدريبية للطلاب المشاركين في هذه الشبكة على مهارات الصحافة والتصوير والتوثيق وكيفية استخدام الإعلام البديل المتمثل في الشبكات الاجتماعية بأنواعها وآلية البث المباشر على يد متخصصين، كما سوف يتم عمل لقاء تعارف مع المحاميين المشاركين في الشبكة لتبادل الخبرات والتنسيق معهم لتكوين جبهة دفاع داخل كل جامعة.

 

وقد جاءت فكرة المرصد الطلابي بعد الاحتجاجات الكثيفة التي شهدتها الجامعات المصرية عقب ثورة 25 يناير مباشرة والتي مثلت طموحا واسع دمجت بين المطالب الاجتماعية والسياسية والاقتصادية، فقد سعى الطلاب منذ هذه اللحظة وحتى وقتنا هذا إلى تنظيم  أنفسهم وفرض إرادتهم على الإدارات الجامعية فعلى سبيل المثال لدينا مطلب تطهير الجامعات من الفلول والضغط على الإدارات الجامعية لجعل اختيار القيادات الجامعية بالانتخاب وليس بالتعيين ليتمتع الطلاب بجو من الحرية والديموقراطية والنزاهة داخل البيئة التعليمية، إلى أن هذه المطالب قوبلت بالعنف والقمع والانتهاكات وأدت إلى التوسع في استخدام الأدوات العقابية أكثر منها تحكيم القانون وفرض سلطته مما يصب في مصلحة الإدارة وليس الطلاب، ومن هنا تتمثل أهمية  تأسيس شبكة طلابية يديرها الطلاب أنفسهم تعبر عنهم، وتوثق الانتهاكات التي يتعرضون لها بصورة احترافية مدعمة بالصور والفيديوهات الحية في أغلب الأحوال، لتسليط الضوء أكثر على هذه الانتهاكات ولمساعدة الطلاب على محاولة تنظيم أنفسهم، وأيضا لمساعدة الباحثين في المجال الطلابي إلى التعمق في هذه المسألة الشائكة والتي هي نواه لمجتمع ديموقراطي يتمتع بالحرية وباتخاذ القرار، وبذلك تأمل مؤسسة حرية الفكر والتعبير أن يشكل المرصد نواة لمشروع شبكة تواصل تربط بين الطلاب النشطاء في الجامعات المصرية المختلفة وتوثق تجاربهم والمضايقات والانتهاكات التي يتعرضون لها، لتخدم هذه المجموعات الطلابية النشطة نفسها من خلال تبادل الخبرات والتشبيك وتوفير فرص أفضل للدعم الإعلامي، كما تخدم المهتمين بالشأن الطلابي من خلال توفير أكبر قدم ممكن من المعلومات الموثقة حول ما يجري داخل  الجامعات المصرية.

 

للإطلاع علي المرصد الالكتروني ادخل علي الرابط التالي

http://marsd.afteegypt.org

ذات صلة