مؤسسة حقوقية مصرية تعمل على دعم وتعزيز حرية التعبير

طلاب مصر الدولية يتقدمون ببلاغ للنائب العام ضد إدارة الجامعة .. مطالبين بسرعة فتح التحقيقات فى الأحداث الأخيرة

MIUالوحدة القانونية | الحرية الأكاديمية |

تقدمت اليوم، مؤسسة حرية الفكر والتعبير ومركز هشام مبارك للقانون والمنظمة العربية للإصلاح الجنائي بصفتهم الممثلين القانونين لحوالى 14 من طلاب جامعة مصر الدولية، ببلاغ مجمع للنائب العام المقيد برقم 5637 عرائض النائب العام ضد كل من حمدي حسن، نائب رئيس جامعة مصر الدولية، علي أبو بكر، مساعد نائب رئيس جامعة مصر الدولية، ممدوح عبد اللطيف، مدير أمن جامعة مصر الدولية، محمد شبل الكومي، رئيس جامعة مصر الدولية وأخرين، مطالبين بفتح التحقيق في أحداث يومي الاثنين والثلاثاء 25/26 مارس ,التي وقعت من أفراد الحراسات الخاصة بجامعة مصر الدولية بتحريض من إدارة الجامعة بالتعدي عليهم ,وإحداث الإصابات المبينة بالتقارير الطبية المرفقة ببلاغ، هذا وقد تقرر تحويل البلاغ لنيابة شمال بنها الكلية لسماع أقوال الطلاب.

يذكر أنه قد أصيب العشرات من الطلاب في اشتباكات مع أفراد أمن الجامعة بسبب التراشق بالحجارة وطفايات الحريق وطلقات الخرطوش، وذلك بعد أن حاول أمن الجامعة فض اعتصام الطلاب بالقوة ،وأسفرت الاشتباكات عن إصابة 9 طلاب.وذلك بعد أن قرر طلاب جامعة مصر الدولية الدخول فى اعتصام مفتوح احتجاجا على إيقاف 13 طالباٌ و تحويلهم للتحقيق بسبب تظاهرهم للمطالبة بإنشاء كوبري مشاة عقب حادث سير جديدة لإحدى الطالبات أثناء مرورها طريق \”مصر- الإسماعيلية للوصول للجامعة.

 

وأكد الطلاب فى بلاغهم، انهم فوجئوا بعد نهاية اليوم الدراسي يوم الاثنين 25 مارس بمجموعة من أفراد الحراسات الخاصة المأجورة, تعتدي عليهم مستخدمين في ذلك الأسلحة والأدوات ونتج عن ذلك اصابات جمه للطلاب, ثم استمر ذلك الاعتداء لليوم التالي أثناء دخول الطلاب إلي الحرم الجامعي لمتابعة دراستهم وقام أفراد الحراسات الخاصة المأجورين بالتعدي علي الطلاب المتواجدين داخل الحرم الجامعي, بالضرب مستخدمين الاسلحة البيضاء ,وطلقات الخرطوش ,والعصي الخشبية , وإلقاء الحجارة.

وفى نهاية البلاغ، طالب الطلاب النيابة بفتح تحقيق عاجل لسماع أقوالهم, وعرضهم علي الطب الشرعي لبيان ما بهم من إصابات،ومن ثم تحريك الدعوى الجنائية ضد المشكو في حقهم .

 

 

ذات صلة