مؤسسة حقوقية مصرية تعمل على دعم وتعزيز حرية التعبير

منى برنس تنفى إتهام الطلاب لها بإزدراء الأديان أثناء التحقيق معها اليوم

mona-prince[1]|الوحدة القانونية | الحرية الأكاديمية |

انتهى الدكتور رأفت فودة أستاذ القانون الإداري والدستوري بكلية الحقوق جامعة القاهرة من التحقيق مع الدكتورة مني البرنس أحمد مدرس اللغة الانجليزية بكلية التربية جامعة السويس، وقد تم سماع أقوال البرنس في عدة شكاوى مقدمة ضدها، الأولى مقدمه من مجموعة من الطلاب يتهمون فيها الدكتورة مني برنس بأنها تطاولت علي الدين الاسلامي في إحدى محاضراتها يوم 9 إبريل 2013 وقولها مجموعه من العبارات تعتبر إزدراء للدين الاسلامي حسب قولهم، والشكوى الثانية مقدمة من القائم بأعمال رئيس قسم اللغة الانجليزية التي اتهمتها بسبها وقذفها واهانتها عن طريق كتابة عبارات علي موقع التواصل الاجتماعي الفيس البوك .

من جانبها نفت منى البرنس ما جاء بالشكاوي سالفة الذكر وأكدت علي ان ما تم تناوله بمحاضراتها هو مجرد تعبير عن أراء الطلاب حول موضوع الفتنة الطائفية وأنها تدرس مادة المحادثة التي هي عبارة عن تدريب الطلاب علي كيفية المحادثة باللغة الانجليزية ومن واجبها تنوع الموضوعات بهدف إثراء لغة الطلاب.

 

ذات صلة