مؤسسة حقوقية مصرية تعمل على دعم وتعزيز حرية التعبير

الشرطة تلقي القبض على 20 طالبًا وتفرض سيطرتها على الحرم الجامعي بعد اقتحام مبنى جامعة الأزهر

الأزهر

تغطية – أحمد نور الدين| شبكة المرصد الطلابي

اقتحمت قوات الشرطة المصرية، عصر اليوم، جامعة الأزهر وفرضت سيطرتها على الحرم الجامعي، بعدما طلب رئيس الجامعة، الدكتور أسامة العبد، من قوات الأمن التدخل للسيطرة على الوضع بالجامعة، بعد اقتحام عدد من طلاب الجامعة للمبنى الإداري وإتلاف بعض محتوياته.

انتشرت القوات في الحرم الجامعي بالكامل، وبدأت في إخلائه من الطلاب، بعد تفتيشهم ومنع دخول أي شخص.. فيما صرح مدير أمن الجامعة لإحدى القنوات الفضائية، أن الأمن المدني ألقى القبض على 20 طالبًا، ممن شاركوا في اقتحام المبنى الإداري، وتم تسليمهم لقوات الشرطة المتواجدة داخل الجامعة.

كان المئات من طلاب حركتي “أحرار” و”طلاب ضد الانقلاب” قد تظاهروا، صباح اليوم، أمام المبنى الإداري للجامعة، وحاولوا فتح أبواب المبنى المغلقة بـ”الجنازير”، فقام أفراد الأمن المدني وموظفين الجامعة بفتح “خراطيم المياه” وطفايات الحريق عليهم؛ فرد الطلاب بقذف الحجارة، واستطاع عدد منهم اقتحام المبنى وإتلاف محتوياته، إلا أن أغلبية المتظاهرين قرروا الانسحاب وتنظيم مسيرة تطوف الجامعة.

وبعد اقتحام بعض الطلاب للمبنى الإداري، طالب رئيس الجامعة قوات الشرطة بالتدخل حفاظًا على الأرواح والممتلكات، وفقًا لتصريحاته لبعض وسائل الإعلام.

جدير بالذكر، أن الطلاب طالبوا، خلال تظاهرتهم اليوم، بعودة الرئيس المعزول محمد مرسي، ومحاكمة وزيري الداخلية والدفاع، وإقالة شيخ الأزهر ورئيس الجامعة والإفراج عن الطلاب المعتقلين.

يذكر أن جامعة الأزهر قد شهدت، خلال الأيام الماضية، اشتباكات عنيفة بين طلاب الإخوان المتظاهرين وقوات الأمن؛ سواء داخل حرم الجامعة أو في محيطها. وألقت قوات الأمن خلال هذه الاشتباكات القبض على 43 طالبًا بالجامعة، مازالوا قيد الحبس على ذمة التحقيق حتى الآن. بينما أُلقي القبض على 5 طالبات بالجامعة، أمس، بعد هتافهن ضد الفريق عبد الفتاح السيسي، أمام كمين جيش بجوار الجامعة، قبل أن تطلق نيابة قسم ثان مدينة نصر سراحهن بكفالة 500 جنيهًا.

 

ذات صلة