معنية برصد انتهاكات حقوق التعبير في حق الأفراد و المؤسسات.

أولهم عبد الغني وآخرهم أنس المهدي .. “حرية الفكر” تنشر حصرًا بحالات وفاة الطلاب خلال عامين دراسيين

للإطلاع على الحصر

 

لفظ الطالب أنس المهدي، الطالب بكلية العلاج الطبيعي بجامعة القاهرة، أنفاسه اﻷخيرة السبت 16 مايو الجاري في مستشفى القصر العيني نتيجة نزيف في المخ.

وكان أنس قد دخل في غيبوبة استمرت 27 يومًا على إثر اعتداء أفراد من اﻷمن اﻹداري بالجامعة عليه بالشوم والعصي في 19 أبريل الماضي على خلفية اشتباكات وقعت بين اﻷمن اﻹداري ومتظاهرين ينتمون لحركة “طلاب ضد الانقلاب”.

وكان اﻷمن اﻹداري قد اعتدى على طلاب متظاهرين حاولوا اعتلاء أحد أسوار كلية التجارة ما أدى إلى اندلاع الاشتباكات التي نتج عنها إصابة العشرات من الطرفين والقبض على 13 طالبًا من المتظاهرين أثناء خروجهم من الجامعة.

ويعتبر أنس الطالب العشرين الذي يلقى حتفه على إثر اشتباكات داخل أسوار الجامعة خلال العامين الدراسيين اﻷخيرين إلا أنه الطالب اﻷول الذي يلقى حتفه على أيدي أفراد اﻷمن اﻹداري وليس قوات الشرطة كما في باقي الحالات.

تنشر المؤسسة الحصر الكامل لهؤلاء الطلاب العشرين الذين بدؤوا بطالب جامعة اﻷزهر عبد الغني محمود المتوفى في 20 نوفمبر 2013م بينما كان آخرهم المهدي.

وفي هذا الحصر، تتصدر جامعتي القاهرة واﻷزهر بالقاهرة القائمة ب7 طلاب لكل جامعة، تليهما جامعة الإسكندرية ب3 طلاب بينهم طالب ينتمي لجامعة اﻷزهر، ثم جامعتي عين شمس وفرع جامعة اﻷزهر بأسيوط بطالبين وطالب على الترتيب.

يذكر أن العام الدراسي 2013/2014م استأثر وحده ب18 حالة وفاة لطلاب داخل أسوار الجامعة، بينما شهد العام الدراسي 2014/2015م حالتي وفاة.

Info2

للإطلاع على الحصر

ذات صلة