النشرة الإخبارية لمؤسسة حرية الفكر والتعبير : فبراير 2021

تاريخ النشر : الإثنين, 1 مارس, 2021
Facebook
Twitter

رصدت مؤسسة حرية الفكر والتعبير، خلال شهر فبراير، حالة ومشاكل حرية الفكر والتعبير في مصر. من خلال أنشطة الوحدات المختلفة، وأصدرت تقارير وبيانات صحفية تلقي نظرة أعمق على بعض القضايا الخاصة بحرية الفكر والتعبير المطروحة حاليًا، كما قدمت المساعدة القانونية في القضايا المتعلقة بحرية الفكر والتعبير.

1. الإصدارات:

ورقة عزلة مستمرة .. التقرير السنوي عن حالة حرية التعبير في مصر عام 2020 في هذا التقرير تستعرض مؤسسة حرية الفكر والتعبير حالة الحقوق الرقمية وحرية الإعلام والإبداع والحرية الأكاديمية وحقوق الطلاب خلال فترة وباء كورونا وإبراز سمات حجب المعلومات وكيف تحول الوباء إلى ذريعة أخرى لانتهاك الحقوق والحريات.

2. البيانات الصحفية:

أصدرت مؤسسة حرية الفكر والتعبير خلال شهر فبراير بيان:

بيان بعنوان حرية الفكر والتعبير تطالب وزارة الداخلية بالكشف عن مكان احتجاز الباحث أحمد سمير وإخلاء سبيله فورًا تطالب فيه مؤسسة حرية الفكر والتعبير وزارة الداخلية المصرية بإطلاق سراح الباحث أحمد سمير سنطاوي المحتجز بشكل غير قانوني، بعد ذهابه لقسم التجمع الخامس بالقاهرة بناءًا على طلب قوة من القسم حضوره.

وبيان منظمات حقوقية تدين اختفاء المحامي إسلام سلامة وتطالب الداخلية بتنفيذ قرار إخلاء سبيله تعرب فيه تعرب المنظمات الحقوقية عن بالغ قلقها إزاء ما يتعرض له المحامي إسلام سلامة من تنكيل مستمر وإخفائه قسريًا للمرة الثالثة على التوالي، وذلك بعدما قررت محكمتي جنايات القاهرة والمحلة إخلاء سبيله في أوقات سابقة، وتحمل المنظمات السلطات المصرية مسئولية سلامته الصحية وحياته.

بيان منظمات حقوقية: نحمل السلطات مسئولية سلامة الصحفية سولافة مجدي .. ويجب محاسبة المسئولين عن التعدي عليها في البيان ، دعت مؤسسة حرية الفكر والتعبير و 5 مؤسسات حقوقية مستقلة النائب العام إلى فتح تحقيقات ذات مصداقية على وجه السرعة في الاعتداءات الجسدية وأعمال المضايقات والانتهاكات التي تعرضت لها الصحفية سلافة مجدي من قبل الشرطة والموظفين في سجن القناطر للنساء ، حيث يتم احتجازها.

بيان منظمات حقوقية مصرية تطالب بإخلاء سبيل الباحث أحمد سمير سنطاوي ووقف الهجمة الأمنية على الباحثين طالبت فيه المنظمات الحقوقية المصرية النيابة العامة بإخلاء سبيل الباحث أحمد سمير سنطاوي، طالب الماجستير بالجامعة الأوروبية المركزية بالنمسا CEU، لعدم استناد التحقيقات معه إلى أدلة جادة، كما تشدد المنظمات على ضرورة اضطلاع النيابة العامة بدورها في التحقيق في وقائع إخفاء سنطاوي وتعرضه للضرب على يد أفراد وضباط من جهاز الأمن الوطني.

3. المساعدة القانونية:

– تجديد حبس مصمم الجرافيك “باسم عبد السلام الشهاوي” 45 يومًا
– تجديد حبس رئيس تحرير جريدة القرار الدولي “عاطف حسب الله” 45 يومًا
– تجديد حبس “أحمد محمد أبو خليل” 45 يومًا
– تجديد حبس طبيب الأسنان وليد أحمد شوقي 45 يومًا
– تجديد حبس الدكتور “أحمد تهامي عبد الحي حسن” 45 يومًا
– تجديد حبس الباحث أحمد سمير سنطاوي 15 يومًا
– تجديد حبس الكاتب والناشر مصطفى صقر 45 يومًا
– تجديد حبس مروة عرفة 45 يومًا

صدور تقرير لجنة تقصي الحقائق الخاص بالانتهاكات الجنسية والتجاوزات الإدارية بالمؤسسة

رحب مجلس الأمناء الاستشاري لمؤسسة حرية الفكر والتعبير بصدور التقرير النهائي للجنة تقصي الحقائق المستقلة حول وقائع الانتهاكات الجنسية والتجاوزات الإدارية في المؤسسة.

وأكد المجلس قبوله لكافة التوصيات الواردة في هذا التقرير، ويعتبر أن تنفيذها يُشَكل الحد الأدنى من عملية الحوكمة التي تحتاجها المؤسسة لإنهاء كافة أشكال العنف والتمييز ضد النساء بالمؤسسة.

وأعرب المجلس الذي تم تشكيله في منتصف 2018 عن أسفه لكل الانتهاكات والتجاوزات التي وقعت في الفترة الماضية ويعتذر بالنيابة عن المؤسسة لكل العاملات والمتطوعات والعاملين والمتطوعين الذين تضرروا منها، ويلتزم بالإشراف على تنفيذ توصيات لجنة تقصي الحقائق بكاملها.

وتمتعت اللجنة بكافة الصلاحيات اللازمة للتحقيق في كل ما ورد لها من ادعاءات وإصدار توصيات بالإجراءات واجبة الاتخاذ بشأن كافة أشكال الانتهاكات التي يثبت تورط عاملين في المؤسسة فيها وهم يقومون بعملهم، وكذلك تقديم توصيات بشأن ما تحتاجه المؤسسة من سياسات وقواعد وأسس عملية من أجل الحيلولة دون تكرار مثل هذه الانتهاكات في المستقبل وخلق بيئة عمل أكثر أماناً وعدلاً للنساء، إضافة الى اتخاذ إجراءات بحق من يثبت ارتكابهم لأي انتهاكات أو تجاوزات.

وأعرب المجلس عن شكره العميق لأعضاء اللجنة التي نشرت تقريرها اليوم وهم فريدة القلعجي، ومايكل رؤوف، وسلمى النقاش.

محتوى الموقع منشور برخصة المشاع الإبداعي نَسب المُصنَّف 4.0