معنية برصد انتهاكات حقوق التعبير في حق الأفراد و المؤسسات.

تعنت في إخلاء سبيل ألبير صابر

 

بالرغم من قيام محاميي البير صابر بدفع الكفالة المقررة من المحكمة لإخلاء سبيله إلى حين الحكم في الإستئناف، إلا أن المحكمة قامت بإرساله إلى السجن وتعطيل إخلاء السبيل دون سبب معلوم، ودون إتخاذ أية إجراءات لإستعادته من السجن لتنفيذ ما ترتب على دفع الكفالة من آثار، وقال محامي ألبير صابر أنه الآن في حكم المحتجز بدون وجه حق حيث يجب إخلاء سبيله فور دفع الكفالة وحتى صدور حكم محكمة الإستئناف

 

ذات صلة