مؤسسة حقوقية مصرية تعمل على دعم وتعزيز حرية التعبير
  • Home
  • >
  • أخبار
  • >
  • جنح الأقصر تغرم المعلمة القبطية “دميانة عبدالنور” مائة ألف جنيهًا في دعوى ازدراء الأديان

جنح الأقصر تغرم المعلمة القبطية “دميانة عبدالنور” مائة ألف جنيهًا في دعوى ازدراء الأديان

تاريخ النشر : الثلاثاء, 11 يونيو, 2013
آخر تحديث : الأربعاء, 21 أغسطس, 2013
Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter

45454564564[1]حكمت محكمة جنح الأقصر الجزئية تغريم المعلمة القبطية \”دميانة عبد النور\” مائة ألف جنيهًا، وإحالة الشق المدني للمحكمة المدنية المختصة، وذلك في القضية رقم 1647 لسنة 2013 المقامة من النيابة العامة.

 

تعود وقائع القضية إلى تقديم ولي أمر أحد الطلاب بالمدرسة التي تعمل بها \”عبد النور\” ببلاغ ضدها، متهمًا إياها بالإساءة علنًا للدين الإسلامي، أثناء قيامها بتدريس منهج الدراسات الاجتماعية، لأحد الفصول بمدرسة الشيخ سلطان الابتدائية بمركز طود بمحافظة الأقصر.

 

وقد اتهمت النيابة العامة دميانة عبد النور بارتكاب جنحة ازدراء الأديان المنصوص عليها بموجب المادة 161 من قانون العقوبات، بعد أن أجرت تحقيقاتها وقررت حبسها أربعة أيام على ذمة التحقيقات، ثم تجديد حبسها لمدة 15 يومًا، ثم إخلاء سبيلها بكفالة 20 ألف جنيهًا.

 

هذا وقد طالبت مؤسسة حرية الفكر والتعبير، في بيان صحفي بتاريخ 12 مايو الماضي بشأن هذه الواقعة، السلطة التشريعية، بضرورة إلغاء نصوص قانون العقوبات التي تفتح الباب أمام هذا النوع من الاتهامات التي أصبحت تشكل قيدًا خطيرًا على حرية التعبير، خاصة وأن عدد قضايا ازدراء الأديان في تصاعد مستمر، كما حمّلت النائب العام مسئولية تبعات تحريك هذه البلاغات التي تتسم بالكيدية، مؤكدة أن رصد محاكمات ازدراء الأديان على مدار الأشهر القليلة الماضية يعطي مؤشرًا خطيرًا بوجود تمييز ديني واضح ضد من يتم استهدافهم بهذه الاتهامات، حيث ينتمي أغلبهم إلى أقليات دينية.