معنية برصد انتهاكات حقوق التعبير في حق الأفراد و المؤسسات.

حرية الفكر والتعبير تُقاضي عميد معهد طيبة العالي للهندسة.

قدمت اليوم مؤسسة حرية الفكر والتعبير اليوم طعنًا بمحكمة القضاء الإداري يحَمل الرقم ٥٧٠٢٩ لسنة ٧٤ ق ويُنظر أمام الدائرة السادسة تعليم، بمحكمة القضاء الإداري، ذلك طعنًا على قرار فصل الطالب “عمر محمد علي محمد” الطالب بالفرقة الثالثة تخصص هندسة معمارية، معهد طيبة العالي للهندسة.

يذكر أن الطالب يقضي فترة سجنه على ذمة القضية 174 لسنة 2015 جنايات غرب عسكرية، بسجن استقبال طره.

وتعود وقائع الدعوى إلي قيام الطاعن بالتقدم لأكثر من مرة بطلب لإدارة المعهد لتمكينه من استعمال حقه القانوني في مواصلة دراسته التعليمية بالمعهد وتمكينه من أداء الامتحانات داخل محبسه، لكنه فوجئ بتعنت من إدارة المعهد برفض جميع طلباته من أداء الامتحانات، ما دفعه للقيام برفع دعوى قضائية حملت الرقم 55369 لسنة 71 ق أمام الدائرة السادسة بمحكمة القضاء الإداري، وذلك لتمكينه من أداء الامتحانات داخل محبسه وقد حكمت المحكمة بتاريخ 21 يناير 2017 بقبول الدعوى وتمكين الطالب من أداء الامتحانات داخل محبسه.

بعد قبول الدعوى من محكمة القضاء الإداري، عند تنفيذ الحكـم إلا أنه فوجئ بقيام إدارة المعهد بإصدار قرار بفصل الطالب نهائيًا من المعهد بسبب انقطاعه عن الدراسة، على الرغم من علم إدارة المعهد بأن الطالب مسجون بسجن استقبال طره وليس هناك ما يمنع قانونيًا وحقوقيًا بتمتع المسجون بكافة حقوقه بناءً على نص المادة 31 من قانون تنظيم السجون بعد تعديلها بالقانون رقم 396 لسنة 1956 مؤكدة هذا الحق للمسجونين في أوجبت على إدارة السجن أن تمكن المسجون من تأدية امتحاناتهم في مقر اللجان ا مما استلزم الأمر إلى إقامة دعوى قضائيـة مرة أخرى ضد إدارة المعهد طعناً على قرار فصل الطاعن نهائياً من المعهد مطالبين بوقف تنفيذ القرار وما ترتب عليه من آثار.

ذات صلة