النشرة الأسبوعية للأخبار القانونية (15: 22 يناير 2023)| تجديد حبس 5 متهمين، وإخلاء سبيل الفنان التشكيلي أمير عبد الغني والناشط السكندري حسن مصطفى

Date : الإثنين, 23 يناير, 2023
Facebook
Twitter

 

نيابة أمن الدولة العليا

تجديدات الحبس: 

 

جددت نيابة أمن الدولة العليا، في جلسة 15 يناير، حبس المحامي الحقوقي أحمد نظير الحلو، لمدة 15 يومًا على ذمة التحقيقات في القضية رقم 1940 لسنة 2022 (حصر أمن الدولة العليا)، والمتهم فيها الحلو بالانضمام إلى جماعة إرهابية. 

وفي الجلسة السابقة، جددت النيابة حبس الحلو على الرغم من عدم تواجده لتعذر نقله من محبسه إلى مقر انعقاد جلسة نظر أمر تجديد حبسه، بما يخالف قانون الإجراءات الجنائية، الذي اشترط تواجد المتهمين لسماع أقوالهم. 

 

جلسات 16 يناير: 

 

جددت نيابة أمن الدولة العليا حبس محمد عبد العال أبو الدهب، لمدة 15 يومًا، على ذمة القضية رقم 2094 لسنة 2022 (حصر أمن دولة عليا)، وهي القضية المتهم فيها أيضًا زياد أبو الفضل وآخرين. 

أبو الدهب هو عامل بمصنع أحذية، من منطقة محرم بك بالإسكندرية، وأُلقي القبض عليه في 10 نوفمبر، كما احتجزته قوات الأمن بشكل غير قانوني لأربعة أيام قبل عرضه أمام النيابة، التي وجهت إليه اتهامات بالانضمام إلى جماعة إرهابية، وارتكاب جريمة من جرائم تمويل الإرهاب، واستخدام حساب على مواقع التواصل الاجتماعي للترويج لفعل إرهابي، والاشتراك في اتفاق جنائي الغرض منه ارتكاب جريمة إرهابية (التظاهر)، والتحريض على جريمة إرهابية (التظاهر)، ونشر وإذاعة أخبار وبيانات كاذبة.

 

في سياق مشابه، جددت نيابة أمن الدولة العليا حبس محمد رأفت نصر، لمدة 15 يومًا، على ذمة تحقيقات القضية رقم 1977 لسنة 2022 (حصر أمن دولة عليا).

 

ألقت قوات الأمن القبض على نصر في 2 نوفمبر من محافظة الإسكندرية، وبعد أسبوع من الاحتجاز غير القانوني، ظهر أمام النيابة على خلفية اتهامات بالانضمام إلى جماعة إرهابية، وارتكاب جريمة من جرائم تمويل الإرهاب، واستخدام حساب على مواقع التواصل الاجتماعي للترويج لفعل إرهابي، والاشتراك في اتفاق جنائي الغرض منه ارتكاب جريمة إرهابية، والتحريض على ارتكاب جريمة إرهابية، ونشر وإذاعة أخبار وبيانات كاذبة.

 

كما جددت نيابة أمن الدولة العليا حبس محمد محمود أبو مندور، والذي يبلغ من العمر 40 عامًا، لمدة 15 يومًا، على ذمة تحقيقات القضية رقم 2216 لسنة 2022 (حصر أمن دولة عليا).

 

اُحتجز أبو مندور بشكل غير قانوني لمدة قاربت الأسبوعين، وأبلغ محاميه عن تعرضه للتعذيب الجسدي، من خلال الصعق بالكهرباء وتعصيب عينيه وربط يده إلى الخلف في الفترة التي سبقت عرضه أمام النيابة، وخلال جلسة التحقيق الأولى واجهت النيابة أبو مندور بعدد من المنشورات على حساب فيسبوك، وأنكر أبو مندور صلته بالحساب الناشر. وجهت النيابة إلى أبو مندور اتهامات بالانضمام إلى جماعة إرهابية مع علمه بأغراضها، وارتكاب إحدى جرائم تمويل الإرهاب، والتحريض على ارتكاب جريمة إرهابية، ونشر وإذاعة أخبار وبيانات كاذبة من شأنها الإضرار بالأمن والنظام العام ومصالح المواطنين، واستخدام حساب على شبكات التواصل الاجتماعي بغرض ارتكاب جريمة إرهابية.

 

وفي جلسة 19 يناير، جددت نيابة أمن الدولة العليا حبس أحمد عرابي، لمدة 15 يومًا، على ذمة التحقيقات في القضية رقم 2094 لسنة 2022 (حصر أمن الدولة العليا). 

 

وعلى غرار النهج الذي تتبعه النيابة في التحقيقات مع النشطاء السياسيين، واجهت النيابة عرابي بـ 15 منشورًا يعبر فيها عن آرائه السياسية، وعليه؛ وجهت النيابة إلى عرابي اتهامات بالانضمام إلى جماعة إرهابية مع علمه بأغراضها، وارتكاب أحد جرائم تمويل الإرهاب، والتحريض على ارتكاب جريمة إرهابية، والاشتراك في اتفاق جنائي لغرض ارتكاب جريمة إرهابية، ونشر وإذاعة أخبار وبيانات كاذبة، واستخدام حساب على شبكة المعلومات الدولية بغرض ارتكاب جريمة إرهابية.

 

إخلاءات السبيل: 

 

قررت نيابة أمن الدولة العليا إخلاء سبيل الفنان التشكيلي أمير عبد الغني، بضمان محل إقامته، على ذمة القضية رقم 1635 لسنة 2022 (حصر أمن دولة عليا).

أُدرج عبد الغني في القضية بسبب منشورات على موقع فيسبوك يعود أغلبها إلى أعوام سابقة حول ارتفاع أسعار أدوات الرسم، كما واجه اتهامات بالانضمام إلى جماعة إرهابية مع علمه بأغراضها، ونشر أخبار وبيانات كاذبة من شأنها الإضرار بالأمن والنظام العام، واستخدام حساب على شبكة التواصل الاجتماعي بغرض نشر الأخبار والبيانات الكاذبة.

 

كما قررت نيابة أمن الدولة العليا إخلاء سبيل الناشط السكندري حسن مصطفي، بضمان محل إقامته، على ذمة القضية رقم 1898 لسنة 2019 (حصر أمن دولة عليا).

 

أُلقي القبض على مصطفى من محل عمله بالإسكندرية في ديسمبر 2019، وقبل عرضه أمام النيابة اُحتُجز مصطفي لأسبوعين تعرض خلالهما إلى التعذيب الجسدي باليد وبالعصا، كما توفيت والدته في طريقها إلى الإسكندرية بعد رفض إدارة السجن السماح لها برؤية نجلها. وواجه حسن اتهامات بالترويج لجماعة إرهابية، ونشر أخبار وبيانات كاذبة، وإساءة استخدام وسائل التواصل الاجتماعي.