إخلاء سبيل الطبيب وليد أحمد شوقي بضمان محل إقامته

تاريخ النشر : الأربعاء, 24 فبراير, 2021
آخر تحديث : الأحد, 24 أبريل, 2022
Facebook
Twitter

24 إبريل 2022

قررت نيابة أمن الدولة العليا، اليوم، إخلاء سبيل الطبيب وليد أحمد شوقي، بضمان محل إقامته، على ذمة القضية رقم 880 لسنة 2020 حصر أمن الدولة العليا.

أُلقي القبض على شوقي من عيادته بحي السيدة زينب في 14 أكتوبر 2018، وواجه اتهامات بالانضمام لجماعة إرهابية، ونشر أخبار وبيانات كاذبة.

15 مارس 2022 

قررت محكمة الجنايات (الدائرة الخامسة جنايات إرهاب)، الثلاثاء 15 مارس، تجديد حبس كلًً من أيمن عبد المعطي والطبيب وليد شوقي، لمدة 45 يومًا، على ذمة القضية رقم 880 لسنة 2020 حصر أمن الدولة العليا.

يُذكر أن شوقي قد أعلن منذ وقت قريب إضرابه عن الطعام احتجاجًا على استمرار حبسه الاحتياطي لمدة تجاوزت الثلاثة سنوات، ويواجه كلاهما اتهامات بالانضمام لجماعة إرهابية، ونشر أخبار وبيانات كاذبة.

30 أغسطس 2021 

نظرت الدائرة الثالثة جنايات إرهاب، أمر حبس طبيب الأسنان “وليد أحمد شوقي” وقضت بتجديد الحبس 45 يومًا إضافيًا، جاء ذلك على ذمة القضية رقم 880 لسنة 2020 حصر أمن الدولة العُليا، وقد عقدت المحكمة جلسة النظر في تجديد الحبس يوم الاثنين الموافق 30 أغسطس 2021، بحضور محامي مؤسسة حرية الفكر والتعبير.

يُذكر أيضًا أنه تم إعتقاله من عيادته بحي “السيدة زينب” يوم 14 أكتوبر لعام 2018، وتم ضمه في القضية رقم 621 لسنة 2018 حصر أمن دولة، وأصدرت محكمة جنايات القاهرة قرارين بإخلاء سبيله  واستبدال الحبس بتدابير احترازية في 23 أكتوبر 2019 و3 ديسمبر 2019، لكن لم يتم تنفيذهما وتم تدويره في القضية الحالية في 6 أكتوبر 2020.

وقد طالبت مؤسسة حرية الفكر والتعبير في بيان صادر لها بالإفراج الفوري عنه

9 مايو 2021

قررت الدائرة الثالثة إرهاب، يوم الأحد الموافق 9 مايو 2021، تجديد حبس طبيب الأسنان “وليد شوقي” 45 يومًا علي ذمة تحقيقات القضية رقم 880 لسنة 2020 حصر أمن الدولة العُليا، مع إتهامات بالإنضمام لجماعة إرهابية.

يُذكر أيضًا انه تم إعتقاله من عيادته بحي “السيدة زينب” يوم 14 اكتوبر لعام 2018، وقد كان محبوسًا علي ذمة القضية رقم 621 لسنة 2018 حصر امن دولة، وقد صدر قرارًا بشأنه باستبدال الحبس الاحتياطي بتدبير احترازي بتاريخ 24 سبتمبر 2020، لكن القرار لم يتم تنفيذه، وتم تدويره في القضية 880 رقم لسنة 2020 بتاريخ 6 اكتوبر 2020.

28 مارس 2021

قررت الدائرة الثالثة إرهاب، يوم الأحد الموافق 28 مارس 2021، تجديد حبس طبيب الأسنان “وليد شوقي” 45 يومًا علي ذمة تحقيقات القضية رقم 880 لسنة 2020 حصر أمن الدولة العُليا، مع إتهامات بالإنضمام لجماعة إرهابية.

يُذكر أيضًا انه تم إعتقاله من عيادته بحي “السيدة زينب” يوم 14 اكتوبر لعام 2018، وقد كان محبوسًا علي ذمة القضية رقم 621 لسنة 2018 حصر امن دولة، وقد صدر قرارًا بشأنه باستبدال الحبس الاحتياطي بتدبير احترازي بتاريخ 24 سبتمبر 2020، لكن القرار لم يتم تنفيذه، وتم تدويره في القضية 880 رقم لسنة 2020 بتاريخ 6 اكتوبر 2020.

23 فبراير 2021

قررت الدائرة الثالثة جنايات إرهاب، في الجلسة المٌنعقدة بتاريخ أمس الأثنين الموافق 23 من فبراير، تجديد حبس طبيب الأسنان “وليد أحمد شوقي” 45 يوم علي ذمة القضية رقم 880 لسنة 2020 حصر أمن دولة والمتهم فيها بالانتماء إلى جماعة إرهابية.

يذكر أنه في تاريخ 24 أغسطس من العام الماضي 2020 قررت الدائرة الأولى إرهاب إخلاء سبيل وليد شوقي في القضية رقم 621 لسنة 2018، مع استبدال الحبس الاحتياطي بإحدى التدابير الاحترازية، ولكن لم يتم تنفيذ القرار وتم ضمه على القضية رقم 880 لسنة 2020 حصر أمن دولة.

كانت قوات الأمن قد ألقت القبض على  “وليد أحمد شوقي” – طبيب الأسنان – يوم الأحد الموافق 14 أكتوبر من العام 2018 من عيادته بحي السيدة.

 

محتوى الموقع منشور برخصة المشاع الإبداعي نَسب المُصنَّف 4.0