• Home
  • >
  • test
  • >
  • إلغاء تدابير محمد جلال ومختار حسين وإخلاء سبيلهما

إلغاء تدابير محمد جلال ومختار حسين وإخلاء سبيلهما

تاريخ النشر : الإثنين, 7 يونيو, 2021
آخر تحديث : الأربعاء, 23 مارس, 2022
Facebook
Twitter

14 مارس 2022

قررت نيابة أمن الدولة العليا، الأسبوع الماضي، إلغاء التدابير الاحترازية لكلًً من محمد جلال ومختار حسين وإخلاء سبيلهما بضمان محل الإقامة، في القضية رقم 1116 لسنة 2020 حصر نيابة أمن الدولة العليا.

ألقى القبض على المتهمين في يونيو 2021، ووجهت إليهم نيابة أمن الدولة العليا اتهامات بالانضمام إلى جماعة إرهابية ونشر أخبار كاذبة. وفي 23 يناير قررت محكمة الجنايات استبدال حبسهم الاحتياطي بأحد التدابير الاحترازية، وهي تسليم أنفسهم إلى مقر الشرطة التابع لمحل سكنهم لعدد معين من الساعات إسبوعيًا.

6 مارس 2022

قررت محكمة الجنايات (غرفة المشورة)، في جلسة الأحد 6 مارس، تجديد التدابير الاحترازية لكلًً من محمد جلال ومختار حسين لمدة 45 يومًا، على ذمة القضية رقم 1116 لسنة 2020 حصر نيابة أمن الدولة العليا.

وقد قررت محكمة الجنايات في 23 يناير استبدال حبسهم الاحتياطي بأحد التدابير الاحترازية، وهي تسليم أنفسهم إلى مقر الشرطة التابع لمحل سكنهم لعدد معين من الساعات إسبوعيًا.

بعد القبض على المتهمين في يونيو 2021، ووجهت إليهم نيابة أمن الدولة العليا اتهامات بالانضمام إلى جماعة إرهابية ونشر أخبار كاذبة.

7 فبراير 2022

قررت نيابة أمن الدولة العليا، 7 فبراير، إلغاء التدابير الاحترازية المفروضة على كلًّ من جودة عصام، وعبد الرحمن أمين، ومحمد رضوان، وعمر خالد، وعبد الستار محمد، وإسلام سمير، على ذمة القضية رقم 1116 لسنة 2020 حصر نيابة أمن الدولة العليا.

وكانت محكمة الجنايات قد أمرت بإخلاء سبيل المتهمين في جلسة 15 ديسمبر الماضي، مع فرض تدابير احترازية كبديل عن الحبس الاحتياطي، تمثلت التدابير في تسليم المتهم نفسه لقسم الشرطة التابع لمحل سكنه إسبوعيًا لعدد معين من الساعات.

ألقت قوات الأمن القبض على المتهمين إبان الأسبوع الأخير من شهر يونيو، وبعد شهر مثلوا أمام نيابة أمن الدولة العليا التي حققت معهم في القضية المذكورة، ووجهت إليهم اتهامات بالانضمام إلى جماعة إرهابية ونشر أخبار كاذبة.

15 ديسمبر 2021

قررت محكمة الجنايات (غرفة المشورة)، في جلسة 15 ديسمبر، إخلاء سبيل كلًّ من جودة عصام، عبد الرحمن أمين، محمد رضوان، عمر خالد، عبد الستار محمد وإسلام سمير، على ذمة تحقيقات القضية رقم 1116 لسنة 2020 حصر نيابة أمن الدولة العليا.

جاء قرار إخلاء سبيل المتهمين مع فرض تدابير احترازية بديلة عن الحبس الاحتياطي، وتتمثل في تسليم المتهم نفسه لقسم الشرطة التابع لمحل سكنه إسبوعيًا لعدد معين من الساعات.

ألقت قوات الأمن القبض على المتهمين إبان الأسبوع الأخير من شهر يونيو، وبعد شهر مثلوا أمام النيابة التي حققت معهم في القضية المذكورة ووجهت إليهم اتهامات بالانضمام إلى جماعة إرهابية ونشر أخبار كاذبة.

14 يونيو 2021

قررت الدائرة الثالثة إرهاب المنعقدة بمعهد أمناء الشرطة بطرة، بجلسة الاثنين 14 يونيو 2021، مد التدابير الاحترازية للمتهم “أحمد محمد حسن سمبو” 45 يومًا على ذمة القضية رقم 1116 لسنة 2020 حصر أمن الدولة العليا.

ومن الجدير بالذكر أنه كان قد تم القبض عليه بتاريخ 12 أغسطس من العام الماضي، ووجهت له النيابة اتهامات الانضمام إلي جماعة إرهابية مع علمه بأغراضها، ونشر أخبار وبيانات كاذبة من شأنها الإضرار بالأمن والنظام العام، واستخدام حساب على شبكات مواقع التواصل الاجتماعي بغرض نشر الأخبار الكاذبة، حتى صدر قرار باستبدال الحبس الاحتياطي بتدابير احترازية بتاريخ 6 يونيو 2021.

6 يونيو 2021

قررت الدائرة الثالثة إرهاب بالجلسة المنعقدة أمس الموافق 6 يونيو2021، بمعهد أمناء الشرطة بطرة، استبدال الحبس الاحتياطي بالتدابير الاحترازية للمتهم “أحمد محمد حسن سمبو” على ذمة القضية رقم 1116 لسنة 2020 حصر أمن الدولة العليا.

ومن الجدير بالذكر أنه كان قد تم القبض عليه بتاريخ 12 أغسطس من العام الماضي، ووجهت له النيابة اتهامات الانضمام إلي جماعة إرهابية مع علمه بأغراضها، ونشر أخبار وبيانات كاذبة من شأنها الإضرار بالأمن والنظام العام، واستخدام حساب على شبكات مواقع التواصل الاجتماعي بغرض نشر الأخبار الكاذبة.

[cool-content-timeline post-type="post" tags="1116" story-content="full" start-on="2" layout="default" designs="default" skin="default" show-posts="10" order="DESC" icons="no" animations="bounceInUp" date-format="default" pagination="default" filters="no"]

محتوى الموقع منشور برخصة المشاع الإبداعي نَسب المُصنَّف 4.0