جنايات القاهرة الجديدة تؤيد قرار النيابة العامة بإغلاق التحقيقات في قضية واقعة وفاة أيمن هدهود

Date : الأحد, 24 أبريل, 2022
Facebook
Twitter

23 يونيو 2022 

قررت محكمة جنايات القاهرة الجديدة (الدائرة 28)، اليوم، تأييد قرار نيابة مدينة نصر ثاني بألا وجه لإقامة الدعوى الجنائية، ويعني ذلك إغلاق التحقيقات في القضية رقم 738 لسنة 2022، بشأن كشف ملابسات وفاة الباحث الاقتصادي أيمن هدهود داخل مستشفى الصحة النفسية بالعباسية، رغم تنوع الدفوع القانونية الداعية لاستكمال التحقيقات في القضية.

كما قررت المحكمة، برئاسة المستشار حسن فريد، رفض الدعوى المدنية المٌقامة من دفاع أسرة هدهود، في إبريل الماضي، ضد إدارة مستشفى العباسية للصحة النفسية، وكلًّ من تثبت التحقيقات إدانته في وفاة هدهود.

كانت نيابة مدينة نصر ثاني قد أصدرت، في 1 يونيو، قرارًا بألا وجه لإقامة الدعوى الجنائية في القضية رقم 738 لسنة 2022، وعليه تقدمت مؤسسة حرية الفكر والتعبير والمبادرة المصرية للحقوق الشخصية، بطعن على قرار النيابة أمام محكمة جنايات القاهرة الجديدة، التي نظرت الاستئناف اليوم، وقررت قبول الاستئناف شكلًا ورفضه موضوعًا.

وفي الجلسة السابقة، تقدم دفاع أسرة هدهود بمذكرة دفوع أمام المحكمة، طعنًا على قرار النيابة بألا وجه لإقامة الدعوى، شملت المذكرة عدة نقاط من بينها: عدم حيادية النيابة العامة في التحقيقات، وإدلائها ببيان صحفي لنفي وجود شبهة جنائية نتجت عنها وفاة هدهود، وذلك قبل الانتهاء من التحقيقات. كما استندت الدفوع إلى انفراد النيابة العامة بالتحقيقات دون اطلاع ذوي هدهود بالمستجدات، وكذلك منعهم من الاطلاع على أوراق القضية، واستناد النيابة العامة إلى رأي طبيبة شرعية واحدة دون غيرها، وهي التي أرجعت أسباب وفاة هدهود إلى حالة مزمنة بالقلب، دون استشارة طبيب آخر أو توضيح أو توصيف هذه الحالة بشكل دقيق، أو حتى تحديد ماهية المرض العضوي الذي عانى منه هدهود وأدى إلى وفاته.

 20 يونيو 2022 الجنايات تحجز الطعن على قرار النيابة العامة بإغلاق التحقيقات في وفاة أيمن هدهود إلى الحكم بجلسة 23 يونيو

قررت محكمة جنايات القاهرة الجديدة (الدائرة 28)، اليوم، حجز الطعن على قرار النيابة بإغلاق التحقيقات في وفاة الباحث الاقتصادي أيمن هدهود داخل مستشفى الصحة النفسية بالعباسية، إلى الحكم بجلسة 23 يونيو المقبل.

في 19 مايو الماضي، تقدم كلًّ من حرية الفكر والتعبير والمبادرة المصرية للحقوق الشخصية بطلبين إلى نيابة مدينة نصر ثاني، لتباشر التحقيقات في واقعة وفاة هدهود، إلا أن النيابة أصدرت في 1 يونيو الحالي أمرًا بألا وجه لإقامة الدعوى الجنائية؛ وعليه تقدمت المؤسستان بطعن على قرار النيابة أمام محكمة جنايات القاهرة الجديدة، التي بدورها عقدت أولى جلساتها في 18 يونيو، وقررت تمكين دفاع أسرة هدهود من الاطلاع على أوراق القضية، دون تدوين أية تفاصيل تخصها، أو تصوير أوراق القضية أو تقرير الطب الشرعي المرفق بها.

وتقدم دفاع هدهود، اليوم، بمذكرة دفوع أمام المحكمة، طعنًا على قرار النيابة بألا وجه لإقامة الدعوى، شملت المذكرة عدة نقاط من بينها: عدم حيادية النيابة العامة في التحقيقات، وإدلائها ببيان صحفي لنفي وجود شبهة جنائية، نتجت عنها وفاة هدهود، وذلك قبل الانتهاء من التحقيقات. كما استندت الدفوع إلى انفراد النيابة العامة بالتحقيقات دون اطلاع ذوي هدهود بالمستجدات، وكذلك منعهم من الاطلاع على أوراق القضية، وكذلك استناد النيابة العامة إلى رأي طبيبة شرعية واحدة دون غيرها، وهي التي أرجعت أسباب وفاة هدهود إلى حالة مزمنة بالقلب، دون استشارة طبيب آخر أو توضيح أو توصيف هذه الحالة بشكل دقيق، أو حتى تحديد ماهية المرض العضوي الذي عانى منه هدهود وأدى إلى وفاته.

وتطالب مؤسسة حرية الفكر والتعبير والمبادرة المصرية للحقوق الشخصية النيابة العامة بالتزام الحياد في مسار التحقيقات في كشف ملابسات وفاة الباحث الاقتصادي أيمن هدهود، بعد القبض عليه وإخفائه قسريًا في 5 فبراير الماضي، إلى ظهوره متوفيًا، وسط العديد من الأحداث المبهمة التي تأمل كلا المؤسستين من النيابة العامة الكشف عن تفاصيلها.

19 مايو 2022 “حرية الفكر والتعبير” و”المبادرة المصرية” تقدمان طلبين إلى النيابة للتحقيق في وفاة أيمن هدهود
قدمت مؤسسة حرية الفكر والتعبير والمبادرة المصرية للحقوق الشخصية، اليوم، طلبين إلى نيابة مدينة نصر ثاني، لكي  تباشر التحقيقات، في القضية رقم 738 لسنة 2022، بشأن وفاة الباحث الاقتصادي أيمن هدهود، داخل مستشفى الصحة النفسية بالعباسية. وتطرق الطلب اﻷول إلى تفريغ الكاميرات، في عدة أماكن مرتبطة بالبيانات التي قدمتها الداخلية من ناحية، وشهادة شقيق هدهود من ناحية أخرى، حيث طلبت المؤسستان تفريغ كاميرات المراقبة بشارع المرعشلي بمنطقة الزمالك، من الساعة العاشرة والنصف مساءً يوم 5 فبراير، حتى صباح يوم 6 فبراير-وهي الفترة التي أبلغ فيها السيد عمر هدهود عن اختفاء شقيقه- وتحديدًا الكاميرات المثبتة التي تراقب مدخل عقار 15 أ، وهو العقار الذي ألقي القبض على هدهود منه بدعوى شروعه في محاولة سرقة شقة سكنية به، وفق بيان وزارة الداخلية. إضافة إلى ذلك، طلبت المؤسستان تفريغ الكاميرات الخاصة بقسمي شرطة قصر النيل والأميرية، في الفترة ما بين 6 فبراير وحتى 17 فبراير، بداخل أروقة وخارج سور وبوابة قسمي الشرطة، وأيضًا داخل حجز الرجال وغرفة انتظار المحتجزين، وكذلك تفريغ كاميرات المراقبة المثبتة داخل أروقة وخارج مستشفى الصحة النفسية بالعباسية، وداخل عنبر الرجال وخارج بوابة وسور وحدة الطب الشرعي بالمستشفى من تاريخ 13 فبراير حتى تاريخ 5 مارس 2022.

وجاء الطلب الثاني بضم أوراق القضية رقم 672 لسنة 2022 جنح قصر النيل، الخاصة باتهام هدهود بالشروع في سرقة إحدى الشقق السكنية بعقار 15 أ بالزمالك، والتي ترتب عليها إيداع هدهود بمستشفى الصحة النفسية بالعباسية، إلى ملف القضية رقم 738 لسنة 2022 إداري ثان مدينة نصر؛ لارتباطها بوقائع تخص ذات الشخص. 

في 24 إبريل الماضي، قدمت مؤسسة حرية الفكر والتعبير والمبادرة المصرية للحقوق الشخصية، طلبًا إلى رئيس نيابة مدينة نصر ثاني بالادعاء المدني المباشر، في القضية رقم 738 لسنة 2022 إداري قسم مدينة نصر، نيابةً عن عمر محمد هدهود شقيق الباحث الاقتصادي الراحل أيمن هدهود. 

وتطالب مؤسسة حرية الفكر والتعبير والمبادرة المصرية للحقوق الشخصية النيابة العامة بالتحقيق الجاد في وقائع وفاة أيمن هدهود، في ظل إخفائه قسريا وتعرضه للتحقيق من قبل جهاز الأمن الوطني، وترك جثته لمدة تزيد عن شهر، دون إبلاغ ذويه بأي معلومات عنه، وفق البيان المشترك الصادر عن منظمات حقوقية. 

 

24 إبريل 2022 “طلب للنيابة لاتخاذ إجراءات الإدعاء المدني في وفاة أيمن هدهود”

تقدمت مؤسسة حرية الفكر والتعبير بالتعاون مع المبادرة المصرية للحقوق الشخصية، اليوم، نيابةً عن عمر محمد هدهود شقيق الباحث الاقتصادي الراحل أيمن هدهود، بطلب إلى رئيس نيابة مدينة نصر ثاني بالادعاء المدني المباشر، في القضية رقم 738 لسنة 2022 إداري قسم مدينة نصر، ضد إدارة مستشفى العباسية للصحة النفسية، وكلًّ من تثبت التحقيقات إدانته في وفاة هدهود.

كما مكنت النيابة محامية عمر هدهود الأستاذة فاطمة سراج من الاطلاع على تقرير الطب الشرعي الخاص بتفاصيل تشريح الجثمان وما نتج عنه، وتحليلات عينات الدم المسحوبة من جثمان المتوفى، وكذلك تقرير فحص قلب الباحث الاقتصادي الراحل. 

يذكر أن عمر هدهود قد أكد في تحقيقات النيابة اشتباهه في وجود شبهة جنائية جراء وفاة شقيقه نتيجة لتعرضه لاعتداءات جسدية تسببت في مقتله، ويطالب بالتحقيق.

وتأمل كلًا من مؤسسة حرية الفكر والتعبير والمبادرة المصرية للحقوق الشخصية أن تنهض النيابة العامة بدورها في كشف ملابسات وفاة الباحث الاقتصادي أيمن هدهود وظروف احتجازه، دون إخطار ذويه أو محاميه، وأن تتطرق التحقيقات إلى الأسئلة الكثيرة التي طرحتها منظمات حقوقية مصرية في بيانها المشترك عن ملابسات وفاة الباحث الاقتصادي أيمن هدهود. وستعمل مؤسسة حرية الفكر والتعبير والمبادرة المصرية للحقوق الشخصية على اتباع كل السبل القانونية المتاحة من أجل الوصول إلى الحقيقة حول وفاة أيمن هدهود.

licensed under a Creative Commons license Attribution-ShareAlike 4.0 International (CC BY-SA 4.0)