النشرة الأسبوعية للأخبار القانونية (10 : 17 أكتوبر 2021)

تاريخ النشر : الأحد, 17 أكتوبر, 2021
Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter

تجديد حبس سبعة متهمين ومد فترة التدابير الاحترازية لأربعة آخرين

* تغطي النشرة القضايا التي تقدم فيها مؤسسة حرية الفكر والتعبير المساعدة القانونية اللازمة، وفقًا لإطار عمل المؤسسة.

تحتوي نشرة هذا الأسبوع على أخبار لتجديد الحبس أمام محاكم الجنايات، وهي المحاكم التي تنظر تجديد الحبس في القضايا المنظورة أمام نيابة أمن الدولة العليا، بعد مرور 150 يومًا من الحبس الاحتياطي بقرارات من النيابة.

محاكم الجنايات

جددت محكمة الجنايات “غرفة المشورة”، في 9 أكتوبر، حبس نجلاء فتحي فؤاد لمدة 45 يومًا، على ذمة القضية رقم 65 لسنة 2021 حصر نيابة أمن الدولة العليا. وتواجه فؤاد في هذه القضية اتهامات بالانضمام إلى جماعة إرهابية، نشر وإذاعة أخبار وبيانات كاذبة، وإستخدام موقع على وسائل التواصل الاجتماعي لهذا الغرض.

وقد ألقت قوات الأمن القبض على نجلاء فؤاد من منزلها بالإسكندرية، في 14 يونيو 2020، وتم اتهامها على ذمة القضية رقم 535 لسنة 2020. وبعد سبعة أشهر من الحبس الاحتياطي، صدر قرار بإخلاء سبيلها، ولكن لم يتم تنفيذه، وجرى حبسها على ذمة القضية الحالية.

وفي القضية 65 لسنة 2021 أمن الدولة العليا، جددت محكمة الجنايات كذلك حبس كلًّا من محمد صفاني قبيصي، حسين علي حسين، ونور الدين شاكر، لمدة 45 يومًا، وذلك في جلسة السبت 9 أكتوبر 2021. وأسندت إليهم التحقيقات اتهامات، أبرزها الانضمام إلى جماعة إرهابية، ونشر وإذاعة أخبار وبيانات كاذبة.

وجدير بالذكر أن محكمة الجنايات قد أصدرت سابقًا قرارات بإخلاء سبيل قبيصي وشاكر على ذمة قضايا سابقة، ولكن لم يتم تنفيذها. وأصدرت نيابة أمن الدولة العليا بعد ذلك قرارات بحبسهم على ذمة القضية الحالية.

أما فيما يخص القضية رقم 1956 لسنة 2019 حصر أمن دولة عليا، فقد قررت محكمة الجنايات، في جلسات الأحد 10 أكتوبر، تجديد حبس محمد عبد اللاه مخيمر، وتجديد فترة التدابير الاحترازية  المفروضة على كلٍّ من أكرم مصطفى فاروق، ومحمد أحمد منصور، والمحامي وليد الجندي، لمدة 45 يومًا. وتلزم التدابير الاحترازية المفروضة على المتهمين الثلاثة التواجد في قسم الشرطة التابع لمحل الإقامة مرة أسبوعيًّا. وتشمل الاتهامات الموجهة إليهم الانضمام إلى جماعة إرهابية، نشر أخبار كاذبة، وإساءة استخدام مواقع التواصل الاجتماعي.

وفي نفس السياق، جددت محكمة الجنايات فترة التدابير الاحترازية المفروضة على الناشط حسام السعدني، لمدة 45 يومًا. وكانت محكمة الجنايات قد حددت التدابير الاحترازية للسعدني في التواجد بقسم الشرطة التابع لمحل إقامته مرتين أسبوعيًّا، والبقاء فيه لمدة 3 ساعات في كل مرة.

وأصدرت محكمة الجنايات قرارًا بإخلاء سبيل السعدني في يوليو الماضي، وذلك بعد 17 شهرًا من الحبس الاحتياطي، على ذمة القضية 535 لسنة 2020 حصر نيابة أمن الدولة العليا‎‎، مع فرض أحد أشكال التدابير الاحترازية التي ينظمها القانون المصري في المادة (201) من قانون اﻹجراءات الجنائية.

وفي سياق آخر، جددت محكمة الجنايات، الأحد 10 أكتوبر، حبس أحمد حسنين محمد موسى، لمدة 45 يومًا، على ذمة القضية رقم 1475 لسنة 2019 حصر أمن دولة. واتهمت نيابة أمن الدولة العليا موسى بالانضمام إلى جماعة إرهابية، نشر وإذاعة أخبار وبيانات كاذبة، وإساءة استخدام موقع من مواقع التواصل الاجتماعي.

وجددت محكمة جنايات الزقازيق “غرفة المشورة” حبس المدوِّن القرآني رضا عبد الرحمن لمدة 45 يومًا، في جلسة الثلاثاء 12 أكتوبر، وذلك على ذمة القضية 3418 لسنة 2020 جنح أمن دولة طوارئ.

وتعرَّض عبد الرحمن إلى سلسلة من الانتهاكات شملت التضييق عليه في مكان العمل، والاحتجاز التعسفي، واتهامه على ذمة هذه القضية، دون أدلة جادة. وتأتي هذه الانتهاكات على خلفية التعبير عن المعتقد الديني، والانتماء إلى المذهب القرآني.

وتم القبض على عبد الرحمن من منزله، في 22 أغسطس 2020، ليظهر بعدها متهمًا أمام نيابة كفر صقر في أكتوبر من نفس العام على ذمة القضية المذكورة أعلاه. ووجهت إليه النيابة عدة اتهامات، منها: الانضمام إلى جماعة داعش الإرهابية، وتبني أفكارًا تكفيرية، والترويج لتلك الأفكار بطريقة غير مباشرة عن طريق الأوراق التنظيمية، التي ادَّعت جهة الضبط والتحري مصادرتها من منزله.

محتوى الموقع منشور برخصة المشاع الإبداعي نَسب المُصنَّف 4.0