النشرة الأسبوعية للأخبار القانونية (28 نوفمبر: 5 ديسمبر)

تاريخ النشر : الأحد, 5 ديسمبر, 2021
Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter

 

للاطلاع بصيغة PDF إضغط هنا

 

 تدوير عمر الحوت للمرة السادسة، قبول تظلم أربعة متهمين على حكم محكمة أمن الدولة طوارئ، وتجديد حبس المدوِّن القرآني رضا عبد الرحمن

* تغطي النشرة القضايا التي تقدم فيها مؤسسة حرية الفكر والتعبير المساعدة القانونية اللازمة، وفقًا لإطار عمل المؤسسة.

 النيابات الكلية

قررت نيابة جنوب الزقازيق، في جلسة 24 نوفمبر، حبس عمر محمود الحوت 15 يومًا على ذمة التحقيقات في محضر جديد يحمل رقم 24978 لسنة 2021 جنح أبو حماد.

على الرغم من إنهاء الحوت عقوبة الحبس المفروضة عليه في 13 سبتمبر الماضي، على ذمة المحضر رقم 1873 لسنة 2021 جنح أمن دولة طوارئ، فإنه ظل محتجزًا لمدة تجاوزت الشهرين دون الإفراج عنه، حتى قررت نيابة جنوب الزقازيق تدويره للمرة السادسة.

يواجه الحوت اتهامات بالانضمام إلى جماعة إرهابية وحيازة منشورات تروِّج لأفكارها، ويتم تدويره على ذمة قضايا جديدة بنفس الاتهامات منذ القبض عليه في 2014 أثناء دراسته بجامعة الزقازيق على خلفية التظاهر والتعبير عن الرأي في الجامعة.

 محاكم أمن الدولة طوارئ

 قرر مكتب تصديقات الحاكم العسكري، الأحد 22 نوفمبر، قبول التظلم المُقدَّم من دفاع كلٍّ من هيثم عبد الناصر، وإسلام أحمد عبد الخالق، وعاطف السيد علي، وكريم أبو الحسن، بتخفيف حكمي السجن والغرامة إلى عام واحد وألف جنيه.

 كانت محكمة أمن الدولة طوارئ بالزقازيق قد أصدرت، في 30 نوفمبر 2019، حكمًا ضد المتهمين الأربعة بالسجن لمدة عامين وغرامة 50 ألف جنيه، في الجنحة رقم 1423 لسنة 2019 أمن دولة طوارئ منيا القمح.

تقدم محامو المتهمين بتظلم أمام مكتب تصديقات الحاكم العسكري، وبعد قبول التظلم تمت إعادة محاكمتهم ليصدر ضدهم هذه المرة حكم بالسجن لمدة خمسة أعوام بدلًا من عامين وغرامة 50 ألف جنيه، وهو الحكم الذي تم تخفيفه إلى السجن لمدة عام وغرامة ألف جنيه.

وأُحيل المتهمون الأربعة إلى المحاكمة الاستثنائية على خلفية اتهامهم بالتظاهر والتجمهر في طريق السعديين بمحافظة الشرقية.

  محاكم الجنايات

 جددت محكمة الجنايات بالزقازيق (غرفة المشورة) حبس المدوِّن القرآني رضا عبد الرحمن علي، لمدة 45 يومًا، على ذمة القضية رقم 3418 لسنة 2020 جنح أمن الدولة طوارئ، وذلك في جلسة 27 نوفمبر.

يواجه عبد الرحمن في القضية اتهامات بالانضمام إلى جماعة داعش الإرهابية، وتبني أفكارًا تكفيرية، والترويج لتلك الأفكار بطريقة غير مباشرة عن طريق الأوراق التنظيمية، التي ادَّعت قوات الشرطة ضبطها داخل مسكنه، وهو الأمر الذي أنكره عبد الرحمن في محضر التحقيقات، وأشار إلى أن قوات الشرطة لم تقم بتفتيش مسكنه، بل قامت بالتحفظ على هاتفه المحمول فقط، كما أنكر جميع التهم المنسوبة إليه.

ويعبر عبد الرحمن من خلال تدويناته عن الآراء والمعتقدات المتعلقة بالمذهب القرآني، وهو المذهب الذي تقوم السلطات المصرية بالتضييق على معتنقيه.

نيابة أمن الدولة العليا

 قررت نيابة أمن الدولة العليا حبس محمد محمود عامر عبد العزيز، لمدة 15 يومًا، في 30 نوفمبر، على ذمة القضية رقم 1984 لسنة 2021 حصر أمن الدولة العليا.

 أُلقي القبض على عامر في 15 أكتوبر 2021، وتعرض للاختفاء القسري لمدة تقارب شهرًا ونصفًا في مكان غير معلوم له ولذويه، حتى تم عرضه في 29 نوفمبر أمام نيابة أمن الدولة العليا. وقررت النيابة إرجاء جلسة التحقيق إلى اليوم التالي، حيث تم اتهامه بالانضمام إلى جماعة إرهابية.

وجاء في محضر تحريات الأمن الوطني أن عامر قد شارك في تحرك إعلامي تابع لجماعة الإخوان المسلمين الإرهابية، ويأتي ذلك على خلفية التعبير عن الرأي من خلال مواقع التواصل الاجتماعي.

محتوى الموقع منشور برخصة المشاع الإبداعي نَسب المُصنَّف 4.0