معنية برصد انتهاكات حقوق التعبير في حق الأفراد و المؤسسات.

«حرية الفكر والتعبير» تتقدم ببلاغ للنائب العام بخصوص الإعتداء على المصور الصحفي أحمد جمال زيادة داخل محبسه

قام اليوم «الاثنين» محامي مؤسسة حرية الفكر والتعبير بتقديم بلاغ للنائب العام برقم ٢٥٠٩٠ لسنة ٢٠١٤م عرائض نائب عام وتم تصديره لنيابة شمال بنها الكلية لاتخاذ اللازم قانونيًا بخصوص واقعة الاعتداء على المصور الصحفي أحمد جمال زيادة (المصور بشبكة يقين الإخبارية) وتعذيبه في سجن أبو زعبل.

يذكر أنه في يوم 7 ديسمبر 2014م وأثناء زيارة شقيق المتهم وجد على وجهه وجسده علامات إصابات فقام بسؤاله عن تلك الإصابات، فروى له ما حدث وهو أنه أثناء مرور تفتيش من إدارة مصلحة السجون وبعض ضباط الأمن الوطني، قام المصور / أحمد جمال عبد الحميد زيادة المصور بشبكة يقين الإخبارية والمحبوس احتياطيًا على ذمة القضية 7399 لسنة 2013م إداري مدينة نصر ثان بسجن أبو زعبل (ليمان 2) بالتحدث للمسئولين عن التفتيش عن وضع السجن والمعاملة داخله وعن عدم حصوله على حقوقه داخل السجن والمعاملة غير الآدمية من قبل المسئولين عن إدارة السجن فقام الضباط المسئولون عن التفتيش بالاعتداء عليه وقاموا أيضًا بسبه بألفاظ نابية. فقام أحد ضباط الأمن الوطني بتوجيه السباب وبعض الألفاظ النابية له، وقال له حرفيًا ” أنت بقى المصور اللي عامل إضراب عن الطعام وعاملنا دوشة “؛ وقد قام المسئولون في السجن بتقييد (زيادة) بالقيود الحديدية إلى الخلف والاعتداء عليه وحرق كل أمتعته .

الجدير بالذكر أنه تم القبض على المتهم على خلفية أحداث جامعة الأزهر بتاريخ ٢٨ ديسمبر ٢٠١٣م. ووجهت النيابة له تهم «التظاهر والتجمهر وإتلاف منشآت حكوميه والتعدي على قوات الأمن».

ذات صلة