الحصاد الأسبوعي لانتهاكات الجامعة: اشتباكات جامعة الأزهر تسفر عن مقتل طالبين وتتسبب في وقف الامتحانات

تاريخ النشر : الأحد, 29 ديسمبر, 2013
Facebook
Twitter

شهدت جامعة الأزهر هذا الأسبوع وفاة اثنين من طلابها، بعد اشتباكات دامية استمرت على مدار ثلاثة أيام دون توقف، بين الطلاب وقوات الشرطة، ليأتي «خالد الحداد» و«عبد اللطيف خليفة» بعد «عبد الغني حمودة» ضحية “طب” الأزهر في أقل من 40 يومًا، ويتركون خلفهم رسالة مفادها أن حياة طلاب جامعة الأزهر أصبحت في خطر داهم إذا استمرت الأوضاع على ما هي عليه دون تدخل يحمي أرواح هؤلاء الطلاب من بين رحى الصراع الدموي الدائر بين السلطة وجماعة الإخوان المسلمين في مصر اليوم.

رصد التقرير الأسبوعي لمؤسسة «حرية الفكر والتعبير» أسبوعًا جديدًا لا يقل سوءًا عن سابقيه على الجامعات المصرية، حيث شهدت جامعات “الأزهر، الزقازيق، عين شمس، المنوفية” اشتباكات واسعة بين الطلاب وقوات الشرطة، أدت لسقوط قتيلين بجامعة الأزهر ومئات المصابين وعشرات المعتقلين.

صحُب تلك المشاهد قرار إدارة جامعة الزقازيق بإلغاء أولى امتحانات نصف العام، بقسم التشييد بكلية الهندسة جامعة الزقازيق، وتأجيله إلى الأسبوع القادم بسبب محاصرة مجهولين للكلية، وإطلاق الشرطة لقنابل الغاز المسيّل للدموع بكثافة داخل حرم الكلية، والقبض على عدد من طلاب الكلية.

في السياق نفسه أصدرت إدارة جامعة الزقازيق، الخميس 26 ديسمبر، قرارًا بتجميد نشاط أسر الإخوان بالجامعة وإغلاق مقارها، وبناءً على هذا القرار قد تم إغلاق مقر “أسرة الفجر” بكلية الطب، “أسرة الأمل” بكلية التربية، “أسرة التاريخ والحضارة” بكلية الآداب، و”أسرة ابن سينا” بكلية العلوم، بينما اقتحمت الشرطة كلًا من مقر “أسرة التاريخ والحضارة” و”أسرة الأمل” بكليتي الآداب والتربية، وقامت بتفتيش المقار والاستيلاء على بعض محتوياتها؛ من مستندات وأوراق خاصة بالأسر، يأتي ذلك على خلفية قرار المجلس الأعلى للجامعات -الصادر الخميس 26 ديسمبر- بمنع فعاليات وأنشطة طلاب الإخوان المسلمين داخل الجامعات، وفقًا لقرار مجلس الوزراء باعتبار جماعة الإخوان المسلمين “جماعة إرهابية”.

كما رصد التقرير تكرار مشاهد اقتحام مجهولين لحرم الجامعة والتعدي على الطلاب، حيث شهدت جامعات الزقازيق والمنوفية اعتداء مجهولين بزي مدني على الطلاب داخل الحرم الجامعي، مما أدى لإصابة العديد من الطلاب، دون تدخل من أفراد الأمن الإداري أو قوات الشرطة المتواجدة على أبواب الجامعة.

كما شهدت جامعات المنصورة والمنوفية اقتحام قوات الشرطة لمنازل الطالبين، «مصطفى منير» رئيس اتحاد طلاب جامعة المنصورة وعضو المكتب التنفيذي لاتحاد طلاب مصر، وكذلك «أحمد فتحي السروي» الطالب بكلية الطب جامعة المنوفية.

في سياق آخر، أعلن الدكتور جابر نصار، رئيس جامعة القاهرة ورئيس لجنة تعديل قانون تنظيم الجامعات، السبت 28 ديسمبر، الانتهاء من تعديلات القانون خلال أيام. وأكد أنه سيتم إرسال التعديلات إلى المجلس الأعلى للجامعات فور الانتهاء منها، والمواد الخاصة بالتعديلات تتضمن إضافة مواد متعلقة بالإرهاب، وتهديد المنشآت الجامعية والحياة العامة للطلاب، وتعديل مواد مجالس التأديب للطلاب، وأعضاء هيئات التدريس.

وأضاف أن التعديلات تتضمن إقرار الإجراءات الرادعة، لأن القانون الحالي منذ 1972، ومواده لا تكفل الردع، والجزاءات تأخذ مراحل طويلة وغير مجدية.

أما مؤسسة «حرية الفكر والتعبير» فقد نشرت، الأربعاء 25 ديسمبر، ملفًا موثقًا ببيانات الطلاب المحتجزين، وطالبت بتمكينهم من حضور الامتحانات، وفي هذا الإطار سلّمت المؤسسة نسخة من الملف للنائب العام، وطالبته بأن تتخذ النيابة العامة الإجراءات اللازمة لتمكين الطلاب قيد التحقيقات، والذين تبلغ نسبتهم 37% من إجمالي الطلاب المحتجزين، من حضور الامتحانات، كما طالبته بالعمل على الإفصاح الدوري والمنتظم عن المعلومات التي تتعلق بالطلبة الذين يتم إلقاء القبض عليهم، وإجراء التحقيقات معهم، نظرًا إلى أن عدم الإفصاح عن هذه المعلومات قد يترتب عليه تهديد مستقبل الطلاب، وذلك لعدم تمكنهم من حضور امتحاناتهم.

في النهاية، إن «حرية الفكر والتعبير» ترى أن ما تشهده الجامعات المصرية اليوم من تطورات بالغة الخطورة على عناصر المجتمع الجامعي كافة، تستوجب تدخل سياسي حاسم وفوري، يحفظ حياة وأرواح الطلاب في المقام الأول، وإن استدعى هذا وقف الامتحانات؛ خاصة بجامعة الأزهر لما تشهده من تطورات تمثل خطرًا حقيقيًا على سلامة حياة طلابها، وتطالب المؤسسة كل المسئولين عن اتخاذ القرار بتحمل مسئوليتهم تجاه ذلك، فالقادم ينذر بالأسوأ.

• الانتهاكات الأمنية

1. جامعة الأزهر

– شهدت جامعة الأزهر اشتباكات عنيفة بين قوات الشرطة وحركة “طلاب ضد الانقلاب”، السبت 28 ديسمبر، أدت إلى مقتل «خالد الحداد» طالب بكلية التجارة، وإصابة عشرات الطلاب برصاص الخرطوش والاختناق نتيجة قنابل الغاز المسيّل للدموع.
في السياق ذاته، أعلنت وزارة الداخلية عن قيام قواتها المتواجدة في الحرم الجامعي لجامعة الأزهر بإلقاء القبض على 100 طالب على الأقل، كما تم إلغاء غالبية الامتحانات المقررة، بسبب تصاعد وتيرة الاشتباكات واندلاع الفوضى داخل الحرم الجامعي.
كانت جامعة الأزهر قد شهدت، خلال اليومين الماضيين، اشتباكات عنيفة بين قوات الشرطة وحركة “طلاب ضد الانقلاب”، في محيط المدينة الجامعية للبنين، واستخدمت قوات الشرطة قنابل الغاز المسيّل للدموع وأعيرة الخرطوش لتفريق مظاهرات “طلاب ضد الانقلاب”، ما نتج عنه مقتل أحد الطلاب «عبد اللطيف خليفة» الطالب بكلية الزراعة بجامعة الأزهر، وإصابة عشرات آخرين، وألقت قوات الشرطة القبض على عدد من الطلاب، للمزيد..

– اقتحمت قوات الشرطة كلية البنات، وكلية الزراعة (بنين) بجامعة الأزهر، الاثنين 23 ديسمبر، وقامت بإطلاق قنابل الغاز المسيّل للدموع وطلقات الخرطوش على الطلاب، كما قامت باعتقال العديد من الطالبات والطلاب، للمزيد..

2. جامعة الزقازيق

– هاجم مجهولون مسيرة لحركة “طلاب ضد الانقلاب” بجامعة الزقازيق، السبت 28 ديسمبر، أمام مبنى رئاسة الجامعة، حيث قام مجهولون بزي مدني، بقذف الحجارة على المسيرة من أعلى المبنى، واستمرت المسيرة في تحركها حتى وصلت إلى كلية الطب للانتقال إلى خارج أسوار الجامعة.

وقامت قوات الشرطة بإغلاق أبواب الجامعة وأطلقت قنابل الغاز المسيّل للدموع والخرطوش، مما أدى إلى وقوع عشرات الإصابات، وقام على أثره الطلاب بحرق حديقة كلية العلوم لتخفيف رائحة الغاز.

وألقت قوات الشرطة القبض على 5 طلاب، بينما تم نقل 3 طلاب مصابين بطلقات خرطوش إلى مستشفى الجامعة، للمزيد..

– أغلقت قوات الشرطة، الخميس 26 ديسمبر، أبواب جامعة الزقازيق وأطلقت قنابل الغاز المسيّل للدموع لتفريق تظاهرة لحركة “طلاب ضد الانقلاب”، وألقت القبض على عدد من طلاب الجامعة من داخل الحرم الجامعي من بينهم مراسل موقع “الشرقية بوست”، «عمر عماد»، والطالبين بكلية الطب «مؤمن السيد» و«محمود سعيد».

كان ذلك على خلفية المسيرة التي نظمها المئات من “طلاب ضد الانقلاب” تنديدًا بقرار مجلس الجامعة بحظر التظاهر داخل حرم الجامعة، والتهديد بتحويل المتظاهرين إلى مجالس تأديب تصل عقوبتها للفصل لمدة عام من الجامعة، للمزيد..

– اقتحمت قوات الشرطة، الأربعاء 25 ديسمبر، حرم جامعة الزقازيق، وألقت القبض على عدد من الطلاب من داخل مدرجات ومباني كليتي الهندسة والتربية.

كانت قوات الشرطة قد حاصرت جامعة الزقازيق، الأربعاء، وقامت بغلق الأبواب وإطلاق قنابل الغاز المسيّل للدموع بكثافة داخل الحرم الجامعي لتفريق مظاهرة لـ”طلاب ضد الانقلاب”، للمزيد..

3. جامعة عين شمس

نشبت اشتباكات بين قوات الشرطة وطلاب حركة “طلاب ضد الانقلاب” بجامعة عين شمس، يوم الاثنين 23 ديسمبر، استخدمت فيها قوات الشرطة قنابل الغاز المسيّل للدموع وطلقات المطاطي.
كان المئات من “طلاب ضد الانقلاب” قد نظموا مسيرة بجامعة عين شمس، الاثنين، اتجهت لوزارة الدفاع، قطعت المسيرة طريق “الخليفة المأمون”، مما أدى لقيام قوات الشرطة بفض المظاهرة باستخدام قنابل الغاز وطلقات المطاطي، بينما رد الطلاب برشق قوات الأمن بالحجارة والشماريخ، ونجم عن الاشتباكات سقوط العديد من الإصابات بين صفوف الطلاب بسبب الاختناق، حيث وصلت قنابل الغاز داخل الحرم الرئيسي للجامعة وكذلك حرم المدينة الجامعية، للمزيد..

4. جامعة المنصورة

قامت قوات الشرطة، الأربعاء 25 ديسمبر، باعتقال الطالب «مصطفى منير»، رئيس اتحاد طلاب جامعة المنصورة وعضو المكتب التنفيذي لاتحاد طلاب مصر، خارج أسوار الجامعة، وتم عرضه على النيابة التي قررت حبسه 15يومًا على ذمة التحقيقات.

5. جامعة المنوفية

قامت قوات الشرطة، الثلاثاء 24 ديسمبر، باعتقال الطالب بكلية الطب جامعة المنوفية، «أحمد فتحي السروي»، بعد مداهمة منزله، وتم نقله لسجن شبين الكوم لحين عرضه على النيابة.

• تحقيقات ومجالس تأديب

1. جامعة الزقازيق
قررت إدارة كلية الصيدلة جامعة الزقازيق، يوم الثلاثاء 24 ديسمبر، تحويل 8 من الطلاب لمجلس تأديب، وذلك على خلفية التحقيق الذي أجرته الشئون القانونية مع الطلاب حول أحداث، الاثنين 23 ديسمبر، والتي اقتحم فيها عدد من “طلاب ضد الانقلاب” مكتب عميد الكلية، الدكتور عبد الله الشنواني، وقاموا بالاعتداء عليه مما أدى لإصابته بأزمة قلبية، للمزيد..

2. جامعة المنوفية

– أصدرت إدارة كلية الطب بجامعة المنوفیة، الثلاثاء 24 ديسمبر، قرار بتحویل 7 من طلاب الكلية إلى التحقیق وهم: “معاذ شرشر – عبد الرحمن جلهوم – شعبان العياط – عمار أحمدي – عبد الرحمن شاهین – محمد فاضل – عمرو البدراوي”.

جاء هذا القرار على خلفية تنظیم هؤلاء الطلاب وقفة داخل الكلية، تم فيها عرض “فیدیوهات” عن أحداث فض “رابعة”، للمزيد..
– أصدرت إدارة كلية الآداب بجامعة المنوفية، الاثنين 23 ديسمبر، قرارًا بفصل الطلاب “إبراهيم صبري مجاهد – أشرف السعيد بسيوني – أسامة رشاد الصياد”، وذلك بعد التحقيق معهم بتهمة حمل ملصقات تحمل إشارة “رابعة”.

كما أصدرت إدارة الكلية قرارًا بتحويل الطالبة «شيماء الحديدي» لمجلس تأديبي، الأربعاء القادم، على الرغم من أن الطالبة تنفذ الآن عقوبة أصدرتها الكلية بفصلها لمدة شهر.

• انتهاكات أخرى

1. جامعة الزقازيق
– اعتدى مجهولون على طلاب كليتي الهندسة والتربية بجامعة الزقازيق، الأربعاء 25 ديسمبر، باستخدام العصي والأسلحة البيضاء، مما أدى لإصابة العديد من الطلاب الذين تم نقلهم للمستشفيات المحيطة بالجامعة.

– هاجم مجهولون بزي مدني مسيرة “طلاب ضد الانقلاب” بجامعة الزقازيق، الخميس 26 ديسمبر، بعد وصولها لمبنى إدارة الجامعة، باستخدام طلقات الخرطوش، مما أدى لإصابة العديد من الطلاب.

2. جامعة المنوفية
وقعت اشتباكات واسعة، الثلاثاء 24 ديسمبر، بين “طلاب ضد الانقلاب” بجامعة المنوفية ومجهولون، صوبوا طلقات الخرطوش على الطلاب من داخل مبنى إدارة الجامعة.

كان “طلاب ضد الانقلاب” بجامعة المنوفية قد نظموا مظاهرة أمام مبنى إدارة الجامعة بشبين الكوم، للمطالبة بالإفراج عن المعتقلين، وتنديدًا بالاعتداء على المظاهرة التي قاموا بها في المكان نفسه الأسبوع الماضي.

حيث قام مجهولون بإطلاق طلقات الخرطوش على المظاهرة من داخل مبنى إدارة الجامعة، بينما رد الطلاب برشق المبنى بالحجارة، زجاجات “المولوتوف”، قنابل الصوت، والألعاب النارية والشماريخ.

أدت هذه الاشتباكات لقطع طريق الإستاد بشبين الكوم، وإحداث بعض التلفيات بواجهة المبنى، فيما وصلت قوات الأمن إلى موقع الاشتباكات، وقامت باعتقال طالبين بكلية الآداب هما «عبد الرحمن خالد» و«أحمد حامد شرف الدين»، للمزيد..

http://marsd.afteegypt.org/breaking_news/2013/12/28/4196
http://marsd.afteegypt.org/breaking_news/2013/12/24/4167
http://marsd.afteegypt.org/breaking_news/2013/12/28/4191
http://marsd.afteegypt.org/breaking_news/2013/12/26/4183
http://marsd.afteegypt.org/breaking_news/2013/12/25/4180
http://marsd.afteegypt.org/breaking_news/2013/12/23/4163
http://marsd.afteegypt.org/breaking_news/2013/12/24/4174
http://marsd.afteegypt.org/breaking_news/2013/12/24/4170
http://marsd.afteegypt.org/breaking_news/2013/12/24/4177

محتوى الموقع منشور برخصة المشاع الإبداعي نَسب المُصنَّف 4.0