الحصاد الأسبوعي لانتهاكات الجامعة: جامعة الزقازيق تحت القبضة الأمنية .. اقتحامات متكررة لقوات الشرطة والاتحادات الطلابية تعلن “تأمين الكليات”

تاريخ النشر : الأحد, 5 يناير, 2014
Facebook
Twitter

شهدت جامعات “الزقازيق والأزهر” استمرار مشاهد الاشتباكات بين الطلاب وقوات الشرطة، أو مجهولين بزي مدني، حيث رصد التقرير الأسبوعي لمؤسسة «حرية الفكر والتعبير»، عن طريق شبكة مراسلي “المرصد الطلابي”، التي تغطي 15 جامعة حكومية، اقتحام قوات الشرطة لحرم جامعة الزقازيق هذا الأسبوع ثلاث مرات، قامت قوات الشرطة على أثرها باعتقال العديد من الطلاب، واستخدام قنابل الغاز المسيّل للدموع وطلقات الخرطوش في مواجهة مظاهرات الطلاب، يأتي ذلك في ظل تواجد شبه دائم لقوات الداخلية بجامعتي الأزهر والزقازيق بدعوى تأمين سير الامتحانات.

أدى ذلك لوقوع العشرات من المصابين بين الطلاب، كما تطور المشهد لاقتحام مباني الجامعة وقاعات المحاضرات و”السكاشن”، والقبض على الطلاب من داخلها، وكذلك تكرار مشاهد دخول مجهولون بزي مدني حرم الجامعة تحت سمع وبصر قوات الشرطة، وأفراد الأمن الإداري، وبدون أي تدخل منهم لحماية الطلاب، على العكس يقوم هؤلاء “البلطجية” بالقبض على الطلاب وتسليمهم لقوات الشرطة التي يعملون تحت حمايتها.

تواصلت مشاهد اعتقال الشرطة للطلاب من منازلهم، حيث ألقت قوات من الشرطة القبض على «عمر المصري» رئيس اتحاد طلاب كلية الآداب جامعة الإسكندرية، صباح الجمعة 3 يناير، وكذلك اعتقلت قوات الشرطة 10 طلاب من كلية الدراسات الإسلامية بجامعة الأزهر – أسوان، من منازلهم، الخميس 2 يناير.

في سياق آخر، صرّح الدكتور جابر جاد نصّار، رئيس جامعة القاهرة ورئيس لجنة تعديل قانون تنظيم الجامعات، أنه تم صياغة مادة جديدة لتضاف إلى قانون تنظيم الجامعات.

جاءت المادة كالآتي “لرئيس الجامعة السلطة في فصل الطلاب الذين يقومون بأعمال إرهابية داخل الحرم الجامعي، والذي يؤدي إلى تعطيل العملية التعليمية أو الضرر بها، أو تعرض أعضاء هيئة التدريس أو الطلاب أو المنشآت الجامعية لأي أعمال عنف أو تخريب”. ‫‫وأضاف «نصّار»، في تصريحات صحفية الجمعة 3 يناير، أن قرار الفصل سيكون نافذًا، بمجرد صدوره، وأنه من حق الطالب الاستئناف أو الطعن على قرار الفصل أمام لجنة الفصل بالجامعة، مشيرًا إلى أنه بعد ذلك يكون قرار مجلس التأديب غير قابل للطعن، موضحًا أن هذه المادة تحقق الردع وفعالية العقاب.
‫‫
‫‫ونفى «نصّار» وجود أي تعديلات أخرى بقانون تنظيم الجامعات، والتي تتعلق بأعضاء هيئة التدريس والعاملين، لافتًا أن مهام اللجنة هي وضع مادة متعلقة بتأديب الطلاب فقط، وأن الأساتذة يطبق عليهم قانون الجامعات الحالي.

ذلك ومن المنتظر خروج التعديلات على “قانون تنظيم الاجتماعات” قريبًا إلى النور، والتي سوف تغير الكثير من المحددات بشأن النشاط الطلابي والنظام التأديبي للطلاب، وسط تخوفات كثيرة من المراقبين والمهتمين عن مدى توافق التعديلات مع الحقوق والحريات الطلابية والأكاديمية، التي استطاع المجتمع الجامعي اقتناصها إبان ثورة يناير.

بينما واصلت مؤسسة «حرية الفكر والتعبير» مخاطبتها للجهات المعنية بقضية، تمكين الطلاب المحتجزين من حضور امتحاناتهم، حيث أرسلت المؤسسة، الأحد 29 ديسمبر، خطابين أولهما لوزير التعليم العالي والمجلس الأعلى للجامعات، طالبتهما فيها بتحمل مسئوليتهم تجاه هؤلاء الطلاب من خلال السماح لهم بتأدية امتحاناتهم، والثانية للمجلس القومي لحقوق الإنسان، لمطالبته أيضًا بتحمل مسئوليته إزاء حق أصيل تكفله كافة الدساتير المصرية والمعاهدات والمواثيق الدولية، التي وقعت عليها وتلتزم بها مصر، في حق أي طالب في تأدية امتحاناته واستكمال دراسته، حتى وإن كان متهمًا على ذمة قضية ما، أو مدانًا بارتكاب جريمة ما.

الانتهاكات الأمنية

1. جامعة الزقازيق

–        قامت قوات الداخلية، الخميس 2 يناير، بدخول حرم جامعة الزقازيق من بوابة، كلية الطب، وأطلقت قنابل الغاز المسيّل للدموع، وطلقات الخرطوش على الطلاب، وقامت بالقبض على بعض الطلاب بشكل عشوائي من داخل الحرم الجامعي.

جاء ذلك على خلفية مظاهرة لحركة “طلاب ضد الانقلاب” بساحة كلية الهندسة، قام مجهولون بزي مدني بالاعتداء على المشاركين فيها باستخدام الأسلحة البيضاء وطلقات الخرطوش، مما أدى لإصابة العديد من الطلاب، وأثناء هروب الطلاب من “البلطجية” للكليات المجاورة، وجدوا البوابات بين الكليات قد تم لحمها.

في هذه اللحظة اقتحمت قوات الشرطة حرم الجامعة من بوابة، كلية الطب، واعتقلت العديد من الطلاب عشوائيًا، للمزيد..

–        قامت قوات الشرطة باقتحام جامعة الزقازيق، الثلاثاء 31 ديسمبر، أثناء تنظيم حركة “طلاب ضد الانقلاب” مسيرة، للمطالبة بالإفراج عن الطلاب المعتقلين، ورفضًا للقبض على بنات جامعة الأزهر فرع الزقازيق، ظهر الاثنين.

جابت المسيرة كليات الجامعة، مرددة هتافات مناهضة للداخلية مثل “احلق شنبك والبس جيبة حط البنت في التخشيبة – افتح محضر واثبت حالة الداخلية مش رجالة”، وعلى أثر ذلك دارت اشتباكات بين قوات الشرطة والطلاب في ساحة كلية العلوم، مما أدى إلى تبادل تراشق الطوب والحجارة وتكسير أحد مباني كلية العلوم، وإطلاق الغاز من قبل الشرطة والقبض على 6 طلاب من بينهم طالبتين.

وفي السياق ذاته، قام مجهولون بالاشتباك مع الطلاب وتبادلوا تراشق الطوب والحجارة، ورد عليهم المجهولون بإلقاء زجاجات “المولوتوف” وقاموا بالقبض على بعض منهم وسلموهم إلى الشرطة.

–        قامت قوات الشرطة باقتحام حرم جامعة الزقازيق، الأربعاء 1 يناير، وألقت القبض على العديد من الطلاب بشكل عشوائي، جاء ذلك على خلفية مسيرة نظمها العشرات من حركة “طلاب ضد الانقلاب” بجامعة الزقازيق.

أثناء مرور المسيرة من أمام ساحة كلية الهندسة اعتدى مجهولون على المشاركين فيها، وحدث تراشق متبادل للطوب والحجارة بين الطلاب و”البلطجية”، مما أدى لوقوع العديد من الإصابات، على أثر ذلك اقتحمت قوات الشرطة حرم الجامعة، وأطلقت قنابل الغاز المسيّل للدموع وطلقات الخرطوش على الطلاب، وقامت بالقبض على عدد من الطلاب عشوائيًا، حيث تم ترحيل 4 طلاب من المقبوض عليهم لمعسكر قوات الأمن بالشرقية، واحتجاز 6 طلاب آخرين بمدرعة تابعة للشرطة منهم “أسامة سمير، أحمد كمال، عبد الرحمن رضوان” الطلاب بقسم الكهرباء كلية الهندسة بجامعة الزقازيق.

في سياق آخر، اقتحم عدد من “البلطجية” مبنى “السكاشن” بكلية الطب جامعة الزقازيق، الأربعاء 1 يناير، بحماية أحد ضباط الشرطة، بحثًا عن طلاب منتمين لجماعة الإخوان المسلمين، وألقوا القبض على “محمد هشام، محمد رضا فودة” الطالبين بالفرقة الثالثة بكلية الطب، كما تعدوا على الطالب محمد هشام بالضرب على رأسه.

ذلك بينما قام العديد من الطلاب بالهروب من بوابة، كلية الطب، بعد اقتحام الشرطة للكلية، متجهين إلى خارج أسوار الجامعة، واستمرت قوات الشرطة في ملاحقتهم خارج أسوار الجامعة.
وتم إلقاء القبض على، الطالب «أحمد عبد الشافي» عضو حركة الاشتراكيون الثوريون بالشرقية، ومصادرة كاميرته أثناء تغطية الاشتباكات التي دارت بالجامعة.

2. جامعة الإسكندرية

اعتقلت قوات الشرطة، الجمعة 3 يناير 2014، «عمر المصري» رئيس اتحاد طلاب كلية الآداب بجامعة الإسكندرية “المستقيل”، من منزله.

وسوف يتم عرض «عمر» على النيابة صباح السبت الرابع من يناير، بينما نظم عدد من طلاب القوى الطلابية بكلية الآداب وقفة احتجاجية، السبت 4 يناير، للمطالبة بإعادة الامتحان للطالب «عمر المصري» الذي اعتقلته قوات من الجيش والشرطة فجر أمس من منزله، وهدد طلاب الفرقة الثالثة بقسم علم الاجتماع بكلية الآداب بالامتناع عن أداء امتحان اليوم في حال عدم الاستجابة لمطالبهم، للمزيد..

3. جامعة أسوان

قامت قوات الشرطة، فجر الخميس 2 يناير، باعتقال 10 طلاب بكلية الدراسات الإسلامية، جامعة أسوان، من منازلهم وهم :

1-   محمود عبد العال إبراهيم .. الفرقة الثالثة “شريعة”.

2-   أحمد محمد خضري .. الفرقة الرابعة “تفسير”.

3-   محمد آدم سيد علي .. الفرقة الرابعة “تفسير”.

4-   إسماعيل أحمد سيد .. الفرقة الرابعة “تفسير”.

5-   عبد الله حسن طاهر .. الفرقة الرابعة “تفسير”.

6-   إسلام عبد الفتاح يوسف .. الفرقة الثانية “أصول دين”.

7-   ضياء الحق عادل هاشم .. الفرقة الرابعة “عقيدة”.

8-   محرم محمد عمر .. الفرقة الرابعة “شريعة”.

9-   أحمد جاد موسى .. الفرقة الرابعة “شريعة”.

10-  إبراهيم حمدي رمضان .. الفرقة الأولى “أصول دين”.

4.    جامعة الأزهر

–        تواصلت الاشتباكات بجامعة الأزهر بين قوات الشرطة وحركة “طلاب ضد الانقلاب”، الأحد 29 ديسمبر، لليوم الرابع على التوالي، وأطلقت قوات الشرطة قنابل الغاز المسيّل للدموع وأعيرة الخرطوش، بينما رد الطلاب بإلقاء الحجارة وبعض زجاجات “المولوتوف”، وتباينت نسب انتظام عملية الامتحانات، حيث شهدت كليات البنات انتظام أعمال الامتحانات وأداء غالبية الطالبات لامتحاناتهن، فيما شهدت كليات البنين استمرار الاشتباكات العنيفة ونسبة أقل في حضور الامتحانات، وألقت قوات الشرطة القبض على عدد من الطلاب بجامعة الأزهر، للمزيد..

كانت قوات الشرطة قد شددت، منذ الصباح، الإجراءات الأمنية، التي شملت التفتيش الذاتي ومصادرة أي متعلقات غير مرتبطة بالدراسة، وانتشرت قوات الأمن أمام مباني الكليات، وشهدت الجامعة هدوءًا نسبيًا في بداية اليوم.

–        اقتحمت قوات من الشرطة, الاثنين 30 ديسمبر, جامعة الأزهر بالزقازيق “بنات” بدعوى تأمين سير الامتحانات , وألقت قوات الشرطة القبض على عدد من الطالبات من بينهن “نسيبة داود, فاطمة أدهم, روضة عماد, إسراء بدر, هبة السعيد, أسماء البنداري, رفيدة خالد, دينا عادل, هبة البدوي”، للمزيد..

 انتهاكات أخرى

1.    جامعة الزقازيق

اعتدى مجهولون على مسيرة “طلاب ضد الانقلاب” بساحة كلية الهندسة بجامعة الزقازيق، الخميس 2 يناير، باستخدام الأسلحة البيضاء وزجاجات “المولوتوف” والعصي، مما أدى لوقوع العديد من الإصابات بين الطلاب.

كان العشرات من حركة “طلاب ضد الانقلاب” قد نظموا مسيرة، اليوم، بساحة كلية الهندسة، ولكنهم فوجئوا بمجهولين بزي مدني يعتدون عليهم، وأثناء هروب الطلاب للكليات المجاورة “العلوم – الصيدلة – الطب” وجدوا البوابات –بين الكليات- قد تم لحمها.

ينما قام عدد من “البلطجية” بمحاصرة كليتي الصيدلة والهندسة، باحثين عن طلاب الإخوان، ولكنهم قاموا بالتعدي على جميع الطلاب بشكل عشوائي، كما هاجموا مبنى المعامل بكلية الصيدلة، مما أدى لنشوب اشتباكات طاحنة بينهم وبين الطلاب، نجم عنها سقوط العديد من الإصابات والإغماءات بين الطالبات والطلاب، للمزيد..

 2.    جامعة الإسكندرية

نظم عدد من الطلاب بكلية التجارة جامعة الإسكندرية وقفة احتجاجية، الاثنين 30 ديسمبر، أمام مكتب عميد الكلية، وذلك للتنديد بالإهمال والاستهتار الذي أدى لوفاة «أحمد عصام» الطالب بالفرقة الثالثة بكلية التجارة، داخل اللجنة أمس أثناء تأديته لامتحان مادة “التكاليف”، للمزيد..

3.    جامعة المنوفية

أصدرت إدارة كلية الطب بجامعة المنوفية، الخميس 2 يناير، قرارًا بوقف نشاط أسرة “25 يناير” التابعة لطلاب الإخوان المسلمين بالكلية، لمدة شهر، وذلك بعد إجراء تحقيق مع 7 من مسئولي الأسرة، الأحد الماضي، على خلفية تنظيم الطلاب لمعرض صور وفيديوهات حول فض اعتصام “رابعة”، ورسم علامة “رابعة” داخل الكلية، للمزيد..

محتوى الموقع منشور برخصة المشاع الإبداعي نَسب المُصنَّف 4.0