مؤسسة حقوقية مصرية تعمل على دعم وتعزيز حرية التعبير

النشرة الأسبوعية للأخبار القانونية ( 4 يوليو :11 يوليو 2021)

تجديد حبس “ماهينور المصري” و”عمرو نوهان” وأربعة آخرين وإخلاء سبيل “أحمد محمد خليفة”

تغطي النشرة القضايا التي تقدم فيها مؤسسة حرية الفكر والتعبير المساعدة القانونية اللازمة، وفقًا لإطار عمل المؤسسة.

 محاكم الجنايات

  جددت غرفة مشورة محكمة الجنايات الحبس الاحتياطي لكلًا من “محمد صفاني قبيصي” و”حسين علي حسين” 45 يومًا في القضية رقم 65 لسنة 2021 حصر أمن الدولة العليا، كما جددت الدائرة الثالثة إرهاب حبس “مصطفى جمال كامل” 45 يومًا على ذمة ذات القضية.

والجدير بالذكر أنه تم تدوير كلًا من “محمد قبيصي” و”مصطفي جمال” على القضية الحالية، حيث أولًا أصدرت غرفة مشورة محكمة الجنايات قرارً بإخلاء سبيل “محمد قبيصي” بعد خمسة أشهر من الحبس الاحتياطي على ذمة القضية 751 لسنة 2020، وتم نقله إلى قسم شرطة المراغة تمهيدًا لإخلاء سبيله وهناك تم نقله مجددًا إلى مديرية أمن سوهاج ليظل محتجزًا عدة أيام حتى تم عرضه على النيابة في القضية الحالية، كما تعد القضية 65 لسنة 2021 هي الثالثة لـ”مصطفى جمال” الذي قضى عامين وشهرين في الحبس الاحتياطي على ذمة القضية الأولى رقم 480 لسنة 2018 حتى أصدرت نيابة أمن الدولة قرارها بإخلاء سبيله ولكن تم احتجازه بمكان غير معلوم وتدويره على ذمة القضية الثانية رقم 730 لسنة 2020، ومرة أخرى تم صدور قرار بإخلاء سبيله مع أحد التدابير الاحترازية ولكن مجددًا تم احتجازه بمكان غير معلوم حتى تم تدويره على ذمة القضية الحالية.

ووثقت مؤسسة حرية الفكر والتعبير في تقريرها زنازين مفتوحة”.. كيف يجري تكييف القضايا ضد مُتهَمي حرية التعبير (القضية ٦٥ لسنة ٢٠٢١ نموذجًا) الانتهاكات الواقعة على المتهمين في القضية.

وفي جلسة الثلاثاء 6 يونيو، جددت غرفة مشورة محكمة الجنايات الحبس الاحتياطي للمحامي “عمرو نوهان” لمدة 45 يومًا في القضية رقم 741 لسنة 2019 حصر أمن الدولة العُليا وألقت قوات الأمن القبض عليه في 10 يونيو 2019، أثناء تواجده بمركز شرطة كرموز أثناء تقديمه المساعدة القانونية لأحد المتهمين السياسيين، وعلى الرغم من تجاوز مدة حبسه الاحتياطي العامين وهي أقصي مدة وفقًا للقانون إلا أنه لم يتم الإفراج عنه حتي الآن.

كما جددت أيضًا الحبس الاحتياطي للناشطة والمحامية المدافعة عن حقوق الإنسان الحاصلة على جائزة لودوفيك تراريو عام 2014 “ماهينور محمد عبد السلام المصرى” لمدة 45 يومًا على ذمة التحقيقات، في القضية رقم 488 لسنة 2019. وكان قد ألقى القبض عليها فى 22 سبتمبر 2019 بناءًا على أمر ضبط وإحضار صدر بحقها عن طريق اختطافها بميكروباص من أمام مقر نيابة أمن الدولة أثناء تقديمها مساعدة قانونية كمحامية حقوقية بالحضور مع نشطاء متهمين بالتظاهر في أحداث 20 سبتمبر، كما تم تدويرها على ذمة القضية رقم 855 لسنة 2020 أثناء فترة حبسها ووجهت لها نفس الاتهامات السابقة، وتكمل “ماهينور” عامها الثاني في الحبس الاحتياطي في أقل من شهرين.

كما تم تجديد حبس “إسلام علي محمد” 45 يومًا على ذمة القضية رقم 1898 لسنة 2019 حصر أمن دولة عُليا. وقد وُجهت له تُهم الترويج لجماعة إرهابية، نشر أخبار وبيانات كاذبة وإساءة استخدام وسائل التواصل.

نيابة أمن الدولة العليا

بعد تجاوزه الستة أشهر في الحبس الاحتياطي على خلفية نشاطه الصحفي; أصدرت نيابة أمن الدولة قرارها بإخلاء سبيل الصحفي بموقع مصر 360 “أحمد محمد خليفة” في القضية رقم 65 لسنة 2021 وتم نقله إلى قسم الفيوم تمهيدًا لتنفيذ قرار إخلاء سبيله.

وكان قد ألقي القبض علي “خليفة” في 6 يناير 2020 بناءًا على قرار صادر من النيابة العامة بضبطه وإحضاره وتم التحقيق معه بعد 13 يومًا من قِبل النيابة بخصوص نشاطه الصحفي وأحراز من كتاباته على موقع مصر 360 والتي نشر فيها مواضيع تتعلق بالحقوق والحريات.

ذات صلة