مؤسسة حقوقية مصرية تعمل على دعم وتعزيز حرية التعبير

النشرة الأسبوعية للأخبار القانونية ( 29 أغسطس: 5 سبتمبر 2021)

تجديد حبس 8 متهمين، ومد فترة التدابير الاحترازية لآخر

تغطي النشرة القضايا التي تقدم فيها مؤسسة حرية الفكر والتعبير المساعدة القانونية اللازمة، وفقًا لإطار عمل المؤسسة.

محاكم الجنايات

جددت غرفة مشورة محكمة الجنايات حبس المحامي “عمرو نوهان” 45 يومًا على ذمة القضية رقم 741 لسنة 2019 حصر أمن الدولة العُليا. جاء ذلك التجديد على الرغم من إتمام “نوهان” سنتين من الحبس الاحتياطي مما يوجب إخلاء سبيله لتجاوزه الحد الأقصى للحبس الاحتياطي وفقًا لقانون الإجراءات القانونية.

كما جددت الدائرة الثالثة جنايات إرهاب حبس المدون “أيمن عبد المعطي” على ذمة القضية رقم 880 لسنة 2020، ويُذكر أنه قد تم إدراج “عبد المعطي” سابقًا على ذمة القضية رقم 621 لسنة 2018، وتم إخلاء سبيله،  ولكن تم القبض عليه مجددًا على خلفية تظاهرات 20 سبتمبر من العام الماضي المناهضة للرئيس السيسي.

ونظرت نفس الدائرة أمر تجديد حبس طبيب الأسنان “وليد شوقي”، المحبوس احتياطيًا منذ عام 2018، أولًا على ذمة القضية رقم 621 لسنة 2018، وقد صدر قرارً باستبدال الحبس الاحتياطي بتدبير احترازي بتاريخ 24 سبتمبر 2020، لكن القرار لم يتم تنفيذه، وبعد ذلك تم تدويره في قضية جديدة بتاريخ 6 أكتوبر 2020، وهي القضية 880 رقم لسنة 2020 المحبوس على ذمتها في الوقت الحالي، وقد تم اعتقاله من عيادته بحي السيدة زينب من قِبل قوات أمن ترتدي زيًا مدنيًا وآخر رسميًا.

وبالزقازيق، جددت محكمة الجنايات حبس المدون القرآني “رضا عبد الرحمن” 45 يومًا  في القضية رقم 3418 لسنة 2020، وكان قد تم القبض عليه منذ 22 أغسطس الماضي من منزله، بعد صدور قرار ضبط وإحضار بحقه بناءً على تحريات الأمن الوطني، وتحفظت قوات الأمن على هاتفه، ليختفي بعدها لأكثر من شهر، وأثبت “عبد الرحمن” بمحضر التحقيق أنه كان محتجزًا طوال فترة اختفائه بقسم شرطة كفر صقر قبل أن يتم عرضه على النيابة في أكتوبر من نفس العام.

وعلى ذمة القضية رقم 65 لسنة 2021، جددت غرفة مشورة محكمة الجنايات حبس “نور الدين شاكر” 45 يومًا، وتم إدراج “شاكر” في القضية على خلفية انضمامه لـ “ألتراس وايت نايتس”، وقد تم اعتقاله من منزله بمحافظة “أسيوط” وتم ضمه أولًا في القضية رقم 751 لسنة 2020، وفي فبراير 2021 تم تدويره في القضية الحالية.

كما أمرت الدائرة الثالثة إرهاب بمد التدابير الاحترازية المفروضة على “مصطفى زغلول”، الذي أُخلي سبيله مؤخرًا في الأول من أغسطس الماضي بعد ستة أشهر من الحبس الاحتياطي، سبقها عقوبة بالسجن ثلاث سنوات على ذمة القضية رقم 708 لسنة 2018. وكذلك أمرت بتجديد حبس “مصطفى جمال” وتعد القضية الحالية هي الثالثة له حيث تم إدراجه أولًا في القضية رقم 480 لسنة 2018، وبعد عامين وشهرين من الحبس الاحتياطي تم إخلاء سبيله بضمان محل إقامته، ولكن تم تدويره في القضية رقم 730 لسنة 2020، وفي 19 يناير2021 تم تدويره مجددًا على ذمة القضية الحالية.

وفي نفس السياق، جددت غرفة مشورة محكمة الجنايات حبس كلًا من “محمد صفاني قبيصي” و”حسين علي حسين” و”نجلاء فتحي فؤاد”، وقد وأسندت لهم التحقيقات تهم بالانضمام لجماعة إرهابية، ونشر وإذاعة أخبار وبيانات كاذبة، واستخدام موقع على وسائل التواصل الاجتماعي بغرض نشر وإذاعة الأخبار والبيانات الكاذبة.

ذات صلة