مؤسسة حقوقية مصرية تعمل على دعم وتعزيز حرية التعبير

النشرة الأسبوعية للأخبار القانونية (5 سبتمبر: 12 سبتمبر 2021)

إخلاء سبيل 3 متهمين، وتجديد حبس 3 آخرين، ومد التدابير الاحترازية لاثنين، ورفض استئناف المدون القرآني “رضا عبد الرحمن”

تغطي النشرة القضايا التي تقدم فيها مؤسسة حرية الفكر والتعبير المساعدة القانونية اللازمة، وفقًا لإطار عمل المؤسسة.

محاكم الجنايات

 رفضت محكمة جنايات الزقازيق الاستئناف المقدم من دفاع المدون القرآني “رضا عبد الرحمن”، وأيدت المحكمة القرار السابق بمد حبسه 45 يومًا. وجاء القرار على ذمة تحقيقات القضية رقم 3418 لسنة 2020 جنح أمن الدولة طوارئ.

يُذكر أن “عبد الرحمن” محبوسًا احتياطيًا لمدة تجاوزت العام وذلك على خلفية انتمائه للمذهب القرآني والتعبير عنه في مدونته، الأمر الذي أدى إلى تعرضه للعديد من الانتهاكات، لكون انتمائه الديني لا يتماشي مع التصور العام عن الدين الاسلامي من قِبل مؤسسات الدولة.

وفي تطورات القضية رقم 1956 لسنة 2019، أصدرت غرفة مشورة محكمة الجنايات قرارًا بإخلاء سبيل كلًا من “أكرم مصطفى فاروق” و”محمد أحمد منصور” مع فرض تدابير احترازية.

كما قررت مد التدابير الاحترازية المفروضة على المحامي “وليد الجندي” لمدة 45 يومًا، بعد أن تم إخلاء سبيله في 13 يوليو الماضي، وأيضًا مد الحبس الاحتياطي لـ “محمد عبد اللاه مخيمر” 45 يومًا.

 كما قررت الدائرة الثالثة إرهاب، تجديد حبس عضو المكتب التنفيذي لحركة 6 إبريل “شريف الروبي” لمدة 45 يومًا على ذمة القضية رقم 1111 لسنة 2020.

وقضى “الروبي” سابقًا عامًا ونصف في الحبس الاحتياطي على ذمة القضية رقم 621 لسنة 2018، وتم إخلاء سبيله في 2019، وتم التحقيق معه في القضية الحالية بناءً على قرار من النيابة بضبطه واحضاره.

ونفس الدائرة قررت إخلاء سبيل عضو حزب الدستور “أحمد صابر غندور” مع فرض تدابير احترازية في القضية رقم 1956 لسنة 2019. وألقت قوات الأمن القبض على “غندور” يوم 30 ديسمبر 2019، من محافظة كفر الشيخ.

وفي نفس السياق، جددت غرفة مشورة محكمة الجنايات حبس “أحمد حسنين محمد موسى” لمدة 45 يومًا على ذمة القضية رقم 1475 لسنة 2019.

ويواجه “موسى” تهم بالانضمام لجماعة إرهابية، ارتكاب جريمة من جرائم التمويل، ونشر وإذاعة أخبار وبيانات كاذبة، وإساءة إستخدام موقع من مواقع التواصل الاجتماعي.

كما قررت مد التدابير الاحترازية المفروضة على “حسام السعدني” لمدة 45 يومًا.

وفي يوليو الماضي أخلت محكمة الجنايات سبيل “السعدني” في القضية 535 لسنة 2020 حصر نيابة أمن دولة عليا‎‎، مع فرض تدابير احترازية تتمثل في الذهاب لقسم الشرطة يومين اسبوعيًا لمدة ثلاث ساعات.

وتم اعتقال “السعدني” من منزله بالإسكندرية يوم 25 مارس 2020، وظل رهن الحبس الاحتياطي إلى أن تقرر إخلاء سبيله في 13 يوليو الماضي.

ذات صلة