جنايات الزقازيق تُجدد حبس عمر الحوت لمدة 45 يومًا

تاريخ النشر : الأحد, 5 يوليو, 2020
آخر تحديث : الأربعاء, 28 سبتمبر, 2022
Facebook
Twitter

26 سبتمبر 2022 

قررت محكمة جنايات الزقازيق (غرفة المشورة)، في جلسة 26 سبتمبر، تجديد حبس عمر محمود الحوت، لمدة 45 يومًا على ذمة القضية رقم 24978 لسنة 2021 جنح أبو حماد.

ألقت قوات الأمن القبض على الحوت في 23 نوفمبر 2014، من صيدلية عمل بها في حي مدينة نصر، على خلفية نشاطه الطلابي في جامعة الزقازيق، على الرغم من انقطاعه عن ممارسة أي نشاط طلابي أو سياسي قبل عام ونصف من القبض عليه، ومنذ القبض عليه أُدرج الحوت في ستة قضايا مختلفة حتى بعد صدور عدة قرارات بإخلاء سبيله، لتصل فترة حبسه الاحتياطي إلى أكثر من 8 سنوات. 

أصدرت مؤسسة حرية الفكر والتعبير بروفايل تفصيلي عن استهداف الحوت يوثق الانتهاكات التي تعرض لها منذ القبض عليه. يواجه الحوت اتهامات بالإنضمام إلى جماعة إرهابية، وحيازة منشورات تروج لأفكار تلك الجماعة.

16 أغسطس 2022 “محكمة جنايات الزقازيق تُجدد حبس عمر الحوت الاحتياطي لمدة 45 يومًا” 

قررت محكمة جنايات الزقازيق (غرفة المشورة)، في جلسة 16 أغسطس، تجديد حبس عمر محمود الحوت، لمدة 45 يومًا على ذمة القضية رقم 24978 لسنة 2021 جنح أبو حماد. 

يقبع الحوت خلف أسوار السجن منذ ثماني سنوات، منذ القبض في 2014 على خلفية مشاركته في مظاهرة بجامعة الزقازيق، ومنذ القبض عليه أُدرج الحوت في سبعة قضايا مختلفة حتى بعد صدور عدة قرارات بإخلاء سبيله. 

ويواجه الحوت اتهامات بالإنضمام إلى جماعة إرهابية، وحيازة منشورات تروج لأفكار تلك الجماعة.

4 يوليو 2022 “جنايات الزقازيق تُجدد حبس عمر الحوت لمدة 45 يومًا على ذمة سابع قضاياه” 

قررت محكمة الجنايات بالزقازيق (الدائرة الرابعة)، اليوم، تجديد حبس عمر محمود الحوت، لمدة 45 يومًا على ذمة القضية رقم 24978 لسنة 2021 جنح أبو حماد. وهي سابع قضية يُدرج فيها الحوت منذ القبض عليه في 2014.

أُلقي القبض على الحوت على خلفية مشاركته في مظاهرة بجامعة الزقازيق، قبل أن يجتاز دراسته بكلية الصيدلية، التي واصل دراستها من داخل محبسه، ورغم مرور ثمانية سنوات منذ القبض عليه، لا يزال الحوت في الحبس الاحتياطي باتهامات الإنضمام إلى جماعة إرهابية، وحيازة منشورات تروج لأفكار تلك الجماعة.

26 مايو 2022 قبول استئناف النيابة على قرار إخلاء سبيل عمر الحوت وتجديد حبسه 45 يومًا

قررت محكمة جنايات الزقازيق (الدائرة السابعة)، اليوم، قبول استئناف النيابة على قرار إخلاء سبيل عمر محمود الحوت، الصادر أمس عن محكمة الجنايات، كما قررت تجديد حبسه لمدة 45 يومًا على ذمة تحقيقات القضية رقم 24978 لسنة 2021 جنح أبو حماد.

أُلقى القبض على الحوت في عام 2014، على خلفية مشاركته في مظاهرة بجامعة الزقازيق، أثناء دراسته بكلية الصيدلة آنذاك، ومنذ القبض عليه، تعرض للتدوير على ذمة سبعة قضايا مختلفة بنفس الاتهامات التي شملت الانضمام إلى جماعة إرهابية، وحيازة منشورات تروج لأفكار تلك الجماعة.

26 مايو 2022 “بعد ثمانية سنوات في الحبس؛ الجنايات تُخلي سبيل عمر الحوت بضمان محل إقامته والنيابة تستأنف”

قررت محكمة جنايات الزقازيق (غرفة المشورة)، اليوم، قبول استئناف النيابة على قرار إخلاء سبيل عمر محمود الحوت، الصادر أمس عن محكمة الجنايات، كما قررت تجديد حبسه لمدة 45 يومًا على ذمة تحقيقات القضية رقم 24978 لسنة 2021 جنح أبو حماد.

أُلقى القبض على الحوت في عام 2014، على خلفية مشاركته في مظاهرة بجامعة الزقازيق، أثناء دراسته بكلية الصيدلة آنذاك، ومنذ القبض عليه، تعرض للتدوير على ذمة سبعة قضايا مختلفة بنفس الاتهامات التي شملت الانضمام إلى جماعة إرهابية، وحيازة منشورات تروج لأفكار تلك الجماعة.

25 مايو 2022

قررت محكمة جنايات الزقازيق (غرفة المشورة)، اليوم، إخلاء سبيل عمر محمود الحوت، بضمان محل إقامته، على ذمة تحقيقات القضية رقم 24978 لسنة 2021 جنح أبو حماد. كما قررت النيابة استئناف قرار إخلاء سبيله، ويُنظر الاستئناف غدًا أمام محكمة الجنايات.

أُلقى القبض على الحوت في عام 2014، وخلال سنوات حبسه الثمانية تعرض الى سلسلة من الانتهاكات أبرزها تدويره المستمر على ذمة سبعة قضايا مختلفة حتى بعد صدور قرارات إخلاء سبيله، على خلفية مشاركته في مظاهرة بجامعة الزقازيق، أثناء دراسته بكلية الصيدلة آنذاك، ويُذكر أن الحوت اجتاز آخر سنتين دراستيين له داخل محبسه.

وواجه الحوت اتهامات بالإنضمام إلى جماعة إرهابية، وحيازة منشورات تروج لأفكار تلك الجماعة.


13 أبريل 2022

قررت محكمة جنايات الزقازيق (غرفة المشورة)، أمس، تجديد حبس عمر محمود الحوت، لمدة 45 يومًا على ذمة المحضر رقم 24978 لسنة 2021 جنح أبو حماد.

أُلقى القبض على الحوت عام 2014، وتعرض إلى سلسلة طويلة من الانتهاكات بدءًا من التدوير على ذمة سبعة قضايا بنفس الاتهامات، ومرورًا بالمحاكمة الاستثنائية في محاكم أمن الدولة طوارئ وانتهاءً بالتعنت في إخلاء سبيله.

ويواجه الحوت اتهامات بالانضمام إلى جماعة إرهابية وحيازة منشورات تروج لأفكار تلك الجماعة.

16 مارس 2022 “النيابة تُجدد حبس عمر محمود الحوت لمدة 15 يومًا”

قررت نيابة جنوب الزقازيق، أمس، تجديد حبس عمر محمود الحوت لمدة 15 يومًا على ذمة التحقيقات في المحضر رقم 24978 لسنة 2021 جنح أبو حماد.

يواجه الحوت اتهامات أبرزها الانضمام إلى جماعة إرهابية وحيازة منشورات تروج لأفكارها. وهي نفس الاتهامات التي يواجهها على ذمة قضايا مختلفة منذ القبض عليه في 2014.

24 نوفمبر 2021 

قررت نيابة جنوب الزقازيق، الخميس الماضي، حبس عمر محمود الحوت 15 يومًا على ذمة التحقيقات في محضر جديد يحمل رقم 24978 لسنة 2021 جنح أبو حماد. باتهامات أبرزها الانضمام إلى جماعة إرهابية وحيازة منشورات تروج لأفكارها.

جاء ذلك بدلًا من إخلاء سبيله على الرغم من انهائه عقوبة الحبس المقررة في المحضر رقم 1873 لسنة 2021 جنح أمن دولة طوارئ، في 13 سبتمبر دون الإفراج عنه.

تم تدوير الحوت على ذمة ستة قضايا جديدة بنفس الاتهامات منذ القبض عليه في 2014، أثناء دراسته بجامعة الزقازيق على خلفية اتهامات بالتظاهر في الجامعة.

أولهم المحضر رقم 5736 لسنة 2014 إداري أول القاهرة الجديدة، وبعد فترة من الحبس الاحتياطي صدر قرار بإخلاء سبيله وذلك بكفالة مالية قدرها عشرة الآف جنيه ولكن لم يتم تنفيذ القرار وتم إخفاؤه قسريًا.

وتم تدويره على ذمة قضية أخرى حملت الرقم 3557 لسنة 2013 كلي جنوب الشرقية، و صدر ضده حكمًا بالسجن المُشدد خمس سنوات، وخمس سنوات أخرى تحت المراقبة انتهت بتاريخ 5 يناير 2020.

وأثناء ترحيله من سجن وادي النطرون إلى قسم شرطة أبو كبير لتنفيذ إجراءات إطلاق سراحه، تم حجزه بشكل غير قانوني، وتم عرضه أمام النيابة على ذمة المحضر رقم 1607 لسنة 2020 جنح أمن الدولة، وصدر ضده حكمًا بالسجن شهرين مع غرامة.

وبدلًا من إخلاء سبيله لقضائه مدة المحكومية ظهر أمام النيابة مجددًا على ذمة المحضر رقم 3139 لسنة 2020 ووجهت له نفس الاتهامات السابقة وقررت المحكمة معاقبته بالحبس لمدة شهرين مع فرض غرامة.

ومرة أخرى تم تدويره على ذمة القضية رقم 4071 لسنة 2021 جنح أمن الدولة طوارئ أبو كبير، وفي 30 يناير 2021 صدر ضده حكمًا بالحبس شهرين وغرامة.

 ليتم تدويره من جديد بعد قضائه مدة الحبس، على ذمة المحضر رقم 1044 لسنة 2021 وتم الحكم عليه بالسجن ثلاثة أشهر في 1 يونيو 2021.

وفي يوليو الماضي، حققت معه نيابة مركز أبو كبير في المحضر رقم 1873 لسنة 2021، وأُحيل أمام محكمة أمن الدولة طوارئ التي أصدرت بحقه حكمًا بالسجن شهرين وغرامة 500 جنيهًا، وعلى الرغم من انهائه العقوبة ظل الحوت رهن الحبس الاحتياطي حتى تم تدويره على ذمة المحضر الحالي.

11 نوفمبر 2021

تقدمت مؤسسة حرية الفكر والتعبير، الخميس الماضي، بشكوى رقم 110295 للنائب العام، نيابةً عن عمر محمود الحوت لإخلاء سبيله بعد قضائه مدة المحكومية المقررة على ذمة المحضر رقم 1873 لسنة 2021 جنح أمن دولة طوارئ.

وقد أصدرت محكمة جنح أمن الدولة طوارئ بمركز أبو كبير حكمًا ضد الحوت بالسجن شهرين وغرامة 500 جنيهًا على أن تنتهي فترة العقوبة بتاريخ 13 سبتمبر 2021، إلا أنه ما زال قيد الحبس، ولم يُخلى سبيله حتى الآن.

 تم القبض على الحوت في 2014، وتعرض إلى سلسلة طويلة من الانتهاكات بدءًا من التدوير على ذمة ستة قضايا بنفس الاتهامات، ومرورًا بالمحاكمة الاستثنائية في محاكم أمن الدولة طوارئ وانتهاءً بالتعنت في إخلاء سبيله.

11 سبتمبر 2021 

أصدرت محكمة جنح أمن الدولة طوارئ بمركز أبو كبير، السبت الماضي، حكمًا بالسجن شهرين وغرامة 500 جنيهًا على “عمر محمود الحوت”، في المحضر رقم 1873 جنح أمن دولة طوارئ.

الجدير بالذكر أن محاكم أمن الدولة طوارئ الجزئية والعليا تتسم بالاستثنائية; فلا يمكن الطعن على أحكامها.

وتعرض “الحوت” إلى سلسلة طويلة من “التدوير”،  ويشير هذا المصطلح إلى إعادة سجن المتهمين في قضايا جديدة بعد إخلاء سبيلهم وعادةً بنفس الاتهامات السابقة، أو قد تكون قضية بدأت أثناء فترة حبسه الاحتياطي، وذلك بهدف إبقاء المعارضين السياسيين داخل السجن.

فبعد القبض عليه في 2014 على ذمة المحضر رقم 5736 لسنة 2014 إداري أول القاهرة الجديدة، وبعد فترة من الحبس الاحتياطي صدر قرار بإخلاء سبيله وذلك بكفالة مالية قدرها عشرة الآف جنيهًا ولكن لم يتم تنفيذ القرار وتم إخفاؤه قسريًا.

وتم تدويره على ذمة قضية أخرى حملت الرقم 3557 لسنة 2013 كلي جنوب الشرقية، التي واجه فيها تُهم الإنضمام والتظاهر داخل جامعة الزقازيق، وقد صدر حُكم عليه بالسجن المُشدد خمس سنوات وخمس سنوات أخرى تحت المراقبة والتي انتهت بتاريخ 5 يناير من العام الماضي.

أثناء ترحيله من سجن وادي النطرون إلى قسم شرطة أبو كبير لتنفيذ إجراءات إطلاق سراحه، تم حجزه بشكل غير قانوني، وتم عرضه على المحضر رقم 1607 لسنة 2020 جنح أمن الدولة، وتم توجيه له تُهم الانضمام إلى جماعة إرهابية والترويج لأفكارها، حيازة مطبوعات.

وفي المرة الرابعة وبدلًا من إخلاء سبيله لقضائه مدة المحكومية ظهر في تحقيق جديدة علي ذمة المحضر رقم 3139 لسنة 2020 ووجهت له نفس الاتهامات السابقة وقررت المحكمة معاقبته بالحبس لمدة شهرين، ليتم تدويره من جديد بعد قضائه مدة الحبس على ذمة المحضر الخامس رقم 1044 لسنة 2021 وتم الحكم عليه بالسجن ثلاثة أشهر، ليتم بعدها ضمه من جديد على ذمة المحضر الحالي ويصدر بحقه حكمًا بالسجن لمدة شهرين.

13 يوليو 2021

قررت نيابة مركز أبو كبير حبس “عمر محمود أحمد عبدالرحمن الحوت” 15 يومًا على ذمة التحقيقات وضمه في المحضر رقم 1873 جنح أمن دولة طوارئ مركز أبو كبير. وجاء ذلك بدلًا من إخلاء سبيله بعد قضائه مدة الحبس المقررة في المحضر رقم 1044 لسنة 2021.

وبعد القبض عليه في 2014 كان “الحوت” أولًا رهن الحبس الاحتياطي على ذمة المحضر رقم 5736 لسنة 2014 إداري أول القاهرة الجديدة، وقد صدر قرار بإخلاء سبيله وذلك بكفالة مالية قدرها عشرة الآف جنيهًا ولكن لم يتم تنفيذ القرار وتم إخفاؤه قسريًا.

وتم تدويره على ذمة قضية أخرى حملت الرقم 3557 لسنة 2013 كلي جنوب الشرقية، التي واجه فيها تُهم الإنضمام والتظاهر داخل جامعة الزقازيق، وقد صدر حُكم عليه بالسجن المُشدد خمس سنوات وخمس سنوات أخرى تحت المراقبة والتي انتهت بتاريخ 5 يناير من العام الماضي.

أثناء ترحيله من سجن وادي النطرون إلى قسم شرطة أبو كبير لتنفيذ إجراءات إطلاق سراحه، إلا أنه تم حجزه بشكل غير قانوني، وتم عرضه على المحضر رقم 1607 لسنة 2020 جنح أمن الدولة، وتم توجيه له تُهم الانضمام إلى جماعة إرهابية والترويج لأفكارها، حيازة مطبوعات.

وللمرة الرابعة وبدلًا من إخلاء سبيله لقضائه مدة المحكومية ظهر في تحقيق جديدة علي ذمة المحضر رقم 3139 لسنة 2020 ووجهت له نفس الاتهامات السابقة وقررت المحكمة معاقبته بالحبس لمدة شهرين، ليتم تدويره من جديد بعد قضائه مدة الحبس على ذمة المحضر الخامس رقم 1044 لسنة 2021 وتم الحكم عليه بالسجن ثلاثة أشهر، ليتم بعدها ضمه من جديد على ذمة المحضر الحالي.

1 يونيو 2021

قررت محكمة جنح أمن الدولة طوارئ، مركز أبو كبير في الجلسة المُنعقدة يوم الثلاثاء الماضي الموافق 1 يونيو 2021، الحكم على “عمر محمود أحمد عبدالرحمن الحوت” بالحبس لمدة ثلاثة أشهر في المحضر رقم 1044 لسنة 2021 جنح أمن دولة طوارئ أبو كبير، وذلك بعد توجيه له تهم الانضمام إلى جماعة إرهابية والترويج لأفكارها من خلال مطبوعات تمت مصادرتها أثناء القبض عليه من منزله.

الجدير بالذكر أن تلك المرة الخامسة التي يتم تدوير المتهم فيها على ذمة قضايا جديدة بدلًا من إخلاء سبيله، حيث جاء القرار على الرغم من كونه رهن الحبس على ذمة عدة قضايا منذ عام 2014، حيث كان أولًا رهن الحبس الاحتياطي على ذمة المحضر رقم 5736 لسنة 2014 إداري أول القاهرة الجديدة، وقد صدر قرار بإخلاء سبيله وذلك بكفالة مالية قدرها عشرة الآف جنيهًا ولكن لم يتم تنفيذ القرار وتم إخفاء المتهم قسريًا.

وتم تدويره على ذمة قضية أخرى حملت الرقم 3557 لسنة 2013 كلي جنوب الشرقية، التي واجه فيها تُهم الإنضمام والتظاهر داخل جامعة الزقازيق، وقد صدر حُكم عليه بالسجن المُشدد خمس سنوات وخمس سنوات أخرى تحت المراقبة والتي انتهت بتاريخ 5 يناير من العام الماضي.

أثناء ترحيله من سجن وادي النطرون إلى قسم شرطة أبو كبير لتنفيذ إجراءات إطلاق سراحه، إلا أنه تم حجزه بشكل غير قانوني، وتم عرضه على المحضر رقم 1607 لسنة 2020 جنح أمن الدولة، وتم توجيه له تُهم الانضمام إلى جماعة إرهابية والترويج لافكارها، حيازة مطبوعات.

للمرة الرابعة وبدلًا من إخلاء سبيله لقضائه مدة المحكومية ظهر في تحقيق جديدة علي ذمة المحضر رقم 3139 لسنة 2020 ووجهت له نفس الاتهامات السابقة وقررت المحكمة معاقبته بالحبس لمدة شهرين، ليتم تدويره من جديد على ذمة القضية الحالية.

30 يناير 2021

قررت محكمة جنح أمن الدولة طوارئ، مركز أبو كبير في الجلسة المُنعقدة يوم السبت الماضي الموافق 30 من يناير، الحكم على “عمر محمود أحمد عبدالرحمن الحوت” بالحبس لمدة شهرين وغرامة خمسمائة جنيهًا، في الدعوى رقم 4071 لسنة 2020 جنح أمن الدولة طوارئ أبو كبير، بتُهم الانضمام إلى جماعة إرهابية والترويج لأفكارها، حيازة منشورات ومطبوعات.

28 ديسمبر 2020

قررت نيابة مركز أبو كبير حبس “عمر محمود أحمد الحوت” 15 يومًا على ذمة التحقيقات في محضر جديد يحمل الرقم 4071 لسنة 2020 جنح أمن الدولة طوارئ أبو كبير، بتُهم الانضمام إلى جماعة إرهابية والترويج لأفكارها، حيازة منشورات ومطبوعات.

28 نوفمبر 2020

قررت محكمة جنح أمن الدولة طوارئ، مركز أبو كبير في الجلسة المُنعقدة يوم السبت الماضي الموافق 28 من نوفمبر، الحكم بالحبس لمدة شهرين وغرامة خمسون جنيهًا، في الدعوى رقم 3139 لسنة 2020 جنح أمن الدولة طوارئ، أبو كبير، والمُـهم فيها “عمر محمود أحمد الحوت” وذلك بعد توجيه له تهم الإنضمام إلى جماعة إرهابية والترويج لافكارها، حيازة مطبوعات أثناء القبض عليه على الرغم من كونه رهن الحبس على ذمة عدة قضايا من عام 2014.

يذكر أن “عمر الحوت” كان رهن الحبس الاحتياطي على ذمة المحضر رقم 5736 لسنة 2014 إداري أول القاهرة الجديدة، وقد صدر قرار بإخلاء سبيله وذلك بكفالة مالية قدرها عشرة الآف جنيهًا، وكان يواجه تُهم الانضمام إلى جماعة إرهابية والترويج لأفكارها، حيازة منشورات ومطبوعات، ولم يتم تنفيذ قرار إخلاء سبيله.

وتم تدويره على ذمة قضية أخرى حملت الرقم 3557 لسنة 2013 كلي جنوب الشرقية، التي واجه فيها تُهم الإنضمام والتظاهر داخل جامعة الزقازيق، وقد صدر حُكم عليه بالسجن المُشدد خمس سنوات وخمس سنوات أخرى تحت المراقبة والتي أنتهت بتاريخ 5 يناير من العام الحالي 2020.

أثناء ترحيله من سجن وادي النطرون إلى قسم شرطة أبو كبير لتنفيذ إجراءات إطلاق سراحه، إلا أنه تم حجزه بدون وجه حق، وتم عرضه على المحضر رقم 1607 لسنة 2020 جنح أمن الدولة، وتم توجيه له تُهم الانضمام إلى جماعة إرهابية والترويج لافكارها، حيازة مطبوعات.

وقررت النيابة إحالته إلى محكمة في القضية الحالية التي حملت الرقم 3139 لسنة 2020، جنح أمن الدولة طوارئ والتي حكمت عليه بالحبس لمدة شهرين وغرامة خمسون جنيهًا.

27 يوليو 2020

حكمت محكمة جنح أمن الدولة طوارئ أبو كبير، في جلسة 25 يوليو، بحبس عمر محمود الحوت لمدة شهرين وتغريمه 500 جنيه، في القضية رقم 154 لسنة 2020 حصر تحقيق – المقيدة برقم 607 لسنة 2020 ج. أ. ط أبو كبير‎، والمتهم فيها بحيازة منشورات تروج لأفكار إرهابية.

5 يوليو 2020

قررت محكمة جنح أمن الدولة طوارئ أبو كبير، بعد سماع مرافعات الدفاع عن عمر محمود الحوت بجلسة أمس 4 يوليو، حجز قضيته رقم 154 لسنة 2020 حصر تحقيق – المقيدة برقم 607 لسنة 2020 ج. أ. ط أبو كبير‎، للحكم بجلسة 25 يوليو 2020 .

ووجهت النيابة للحوت تهم حيازة منشورات تروج لأفكار إرهابية.

وطبقًا لأوراق القضية فتاريخ القبض على المتهم هو 28 فبراير 2020، حيث عُرض على النيابة للتحقيق معه بنفس التاريخ المذكور.

الجدير بالذكر أن المتهم كان محتجزًا من قبل الشرطة حيث كان يقضي عقوبة السجن لمدة خمس سنوات في القضية رقم 15857 لسنة 2015 جنايات ثان الزقازيق، والتي كان متهمًا فيها بالتظاهر داخل جامعة الزقازيق والانضمام إلى جماعة محظورة .

وأنهى المتهم مدة الحكم في 10 يناير 2020، لكن لم يتم إخلاء سبيله، لتوجه له الاتهامات المذكورة في القضية الجديدة.

يذكر أن المتهم كان طالبًا في كلية الصيدلة بجامعة الزقازيق، وأنهى دراسته أثناء وجوده في محبسه، حيث أتم امتحانات آخر سنتين دراسيتين له أثناء فترة سجنه.

[cool-content-timeline post-type="post" tags="1356" story-content="full" start-on="2" layout="default" designs="default" skin="default" show-posts="10" order="DESC" icons="no" animations="bounceInUp" date-format="default" pagination="default" filters="no"]

محتوى الموقع منشور برخصة المشاع الإبداعي نَسب المُصنَّف 4.0