مؤسسة حقوقية مصرية تعمل على دعم وتعزيز حرية التعبير

بعد الاطلاع على تقرير المخابرات العسكرية.. المحكمة تحجز قضية «أحمد أبو دراع» لجلسة 5 أكتوبر للنطق بالحكم

ahmed_abu_deraa[1]

قررت المحكمة العسكرية بالإسماعيلية، اليوم الأربعاء، حجز قضية الصحفي «أحمد أبو دراع»، مراسل جريدة “المصري اليوم” في سيناء، إلى جلسة 5 أكتوبر للنطق بالحكم مع استمرار حبسه، في القضية رقم 921 لسنة 2013 جنح عسكرية العريش، والمتهم فيها بنشر أخبار كاذبة حول عمليات الجيش العسكرية في مدينتي رفح والشيخ زويد، وتصوير بعض المواقع العسكرية المحظور تصويرها، وتصوير المجرى الملاحي لقناة السويس، وتواجده في بعض المواقع العسكرية.

ابدى محامو المتهم دفوعهم القانونية في جلسة اليوم، كما اطلعت المحكمة على الأسطوانة المدمجة، وكانت تحتوي على مداخلة هاتفية لـ«أبو دراع» عبر قناة «الحياة»، تناولت أخبارًا عن العمليات العسكرية التي تتم في سيناء.

كما اطلعت المحكمة أيضًا على تقرير المخابرات الحربية بالعريش، والذي جاء في صالح المتهم، مشيرًا إلى أن «أحمد أبو دراع» صحفي وتابع لجريدة «المصري اليوم»، وأنه من الصحفيين الوطنيين في سيناء، والمتابعين الدائمين لأخبار الجيش.

كانت المحكمة قد حددت جلسة اليوم 2 أكتوبر للاطلاع على تقرير المخابرات الحربية بالعريش، وتدبير المساعدات الفنية اللازمة لعرض الأسطوانة المدمجة مع التقرير واستمرار حبس المتهم.

يذكر أن النيابة العسكرية أصدرت يوم الأربعاء 11 سبتمبر 2013 قرارًا بإحالة الصحفي «أحمد أبو دراع»، مراسل صحيفة “المصري اليوم” في محافظة شمال سيناء، إلى المحكمة العسكرية المركزية، وقد قررت المحكمة ذاتها، بعد الجلسة الأولى للقضية، تأجيلها لجلسة اليوم الموافق 29 سبتمبر، لتكليف المخابرات الحربية بالعريش بعمل تحريات حول وقائع الاتهام مع إرفاق المادة الإعلامية التي نشرها المتهم.

ذات صلة