معنية برصد انتهاكات حقوق التعبير في حق الأفراد و المؤسسات.

طلاب صوت الميدان بجامعة الإسكندرية يدشنون حملة «حقي أعرف ميزانية جامعتي»

طلاب صوت الميدان بجامعة الإسكندرية يدشنون حملة «حقي أعرف ميزانية جامعتي»

نظم طلاب صوت الميدان بجامعة الإسكندرية، أمس الأحد، مؤتمرًا صحفيًا لتدشين حملة بعنوان “حقي أعرف ميزانية جامعتي”، وذلك  بالمركز المصري للحقوق الاجتماعية والاقتصادية بكامب شيزار.

افتتح المنسق العام لطلاب صوت الميدان مصطفى السيد المؤتمر بالترحيب بالصحفيين وتقديم المتحدثين بالمؤتمر.

ثم تلته مريم عامر، عضو المكتب التنفيذي لطلاب صوت الميدان بكلية الآداب، بإلقاء البيان الصحفي الخاص بالحملة.

وتحدث عبد الله البحّار، أحد طلاب صوت الميدان، عن اهداف الحملة موضحًا أن هدفها الكشف عن ميزانية الكليات وفضح الفساد المالي الذي مازال موجودًا، على حد قوله.

وأضاف «البحار» أن مصاريف الكلية قد ارتفعت من 14جنيهًا إلى 2500 جنيه في أقسام التعليم المفتوح أحيانًا، مطالبًا بكشف الميزانية الخاصة بكل كلية، وأوجه الصرف في كل صندوق من الصناديق الخاصة، والتي لا يوجد عليها أي رقابة طلابية مثل صندوق التكافل الاجتماعي، الخدمات الطبية، اتحاد الطلاب، والتي من الممكن أن تصل المبالغ بها إلى الملايين، خاصة أننا تحصلنا على مستند مسرب من إدارة الكلية يثبت أن الحساب الختامي لعام 2013 للميزانية وصل  إلى أكثر من 8 ملايين جنيه.

ثم استكمل أننا أمام هذه الملايين نشتكي من سوء المرافق التعليمية والمدرجات غير الآدمية والمصاعد التي تكون لأعضاء هيئة التدريس فقط، بالإضافة لعدم دعم الكتاب الجامعي، وأيضًا من الدراسة في ملحق كلية وهو كالبدروم الآيل للسقوط، وخاصة بعدما سقطت إحدى المراوح على إحدى الطالبات، ولم يتجدد، ولم يتم تغييره وكل ذلك بحجة عدم وجود ميزانية.

وأشار إلى أنهم عندما طالبوا بشركات أمن خاصة لمحاولة حفظ الأمن داخل الحرم الجامعي، كان الرد بأنه لا يوجد ميزانية ومن الأفضل عودة حرس الجامعة، الأمر الذي لن يقبلة أي من الطلاب.

وأنهى حديثه موضحًا بأن اليوم تم اتخاذ أولى الإجراءات القضائية ضد الدكتور أشرف فرّاج عميد كلية الآداب، لمخالفته قانون تنظيم الجامعات، وعدم السماح بفصل رسوم الكارنية عن مصاريف الكلية، الأمر الذي يتطلب الطلاب أنهم لن يحصلوا على كارنية دخول الكلية إلا إذا قاموا بدفع كامل مصاريفهم الدراسية، الأمر الذي يتنافى تمامًا مع مجانية التعليم التي تكاد ان تنعدم.

وبعدها قال أدهم السيد، عضو مكتب تنفيذي طلاب صوت الميدان بكلية التجارة، إن إدارة كلية التجارة قد أصدرت قرارات بإلغاء امتحانات الميدترم والسمر كورس، بحجة أنه لا يوجد ميزانية مع العلم أن لكلا الامتحانين يتم تحصيل رسومهم من الطلاب.

وذلك سوف يمكّن أعضاء هيئة التدريس التحكم في الدرجات كيفما شائوا بدون أي معاير من الممكن أن تؤثر على مستقبل الطالب الجامعي.

وقالت مريم جمعة، إحدى طالبات صوت الميدان وعضو مجلس اتحاد طلاب كلية الآداب، إن الكتلة البرلمانية لطلاب صوت الميدان باتحاد الطلاب قد تقدمت بطلبات رسمية لإدارة الكلية، للكشف عن الميزانية، وقابلها مجلس الكلية بالرد بالاستهزاء، موضحًا بأن ميزانية الكليات أمر سري ونشره يخل بالأمن القومي.

واختتم  المؤتمر بالرد على استفسارات الصحفيين، وإعلان طلاب صوت الميدان طلب لمناظرة رسمية مع رئيس جامعة الإسكندرية وسط جموع الطلاب، ضمن فعاليات حملة “حقي أعرف ميزانية جامعتي”.

كما تم التوضيح ان العمل سيبدأ من الغد بكلية الآداب موضحين أنه يتوسع بباقي الكليات من بداية الفصل الدراسي الثاني، وأن الأمر لن يقف على التقاضي فقط؛ بل سيستمر نضال الطلاب حتى الوصول لحقوقهم الطلابية داخل الحرم الجامعي.

ذات صلة