معنية برصد انتهاكات حقوق التعبير في حق الأفراد و المؤسسات.

اللجنة الثلاثية تودع تقريرها لدي النيابة العامة في قضية مقتل الطالب محمد رضا

أودعت اللجنة الثلاثية التي انتدبتها النيابة العامة -بناءً على طلب محامي مؤسسة حرية الفكر والتعبير- الأسبوع الماضي تقريرها في القضية رقم 8272 لسنة 2013 إداري قسم الجيزة، الخاصة بمقتل “محمد رضا” الطالب بكلية الهندسة بجامعة القاهرة، والذي لقي مصرعه يوم الخميس الموافق ٢٨ نوفمبر ٢٠١٣ على خلفية الاشتباكات التي شهدتها جامعة القاهرة بين الطلاب وقوات الشرطة.

وتوصلت اللجنة في تقريرها -بعد عمل دام ما يقرب من خمسة أشهر- إلى أن إصابة الطالب “محمد رضا” من الجائز حدوثها بواسطة ضارب يقف خارج أسوار كلية الهندسة، كما أكدت أن المجني عليه -حسب جميع المراجع العلمية- يمكنه الاحتفاظ بنشاطه البدني –على الأقل- لمدة 10/15 ثانية، وهي مدة تسمح له بالجري من أمام البوابة الرئيسية حتى مكان سقوطه بجوار صندوق الحريق.

ويُذكر أن قوات الشرطة المتمركزة أمام بوابة كلية الهندسة بجامعة القاهرة أطلقت قنابل الغاز المسيّل للدموع وطلقات الخرطوش على الطلاب لتفريقهم، ويضع تقرير اللجنة الثلاثية احتمالية إصابة المجني عليه من قبل قوات الشرطة بعدما تبيّن إمكانية إصابته من قبل ضارب يقف خارج أسوار الكلية.

كما جاء في نص تقرير اللجنة الثلاثية “بعد معاينتنا لكلية الهندسة تبيّن أن المسافة بين الباب الرئيسي ونهاية الحديقة الأمامية من الجهة اليسرى المقابلة لصندوق الحريق حوالي 20 متر، ويمكن قطع هذه المسافة جرياً بعد الإصابة المذكورة في حوالي 5/10 ثواني، بعكس ما جاء في رأي السيد الطبيب الشرعي أن إصابة المجني عليه تمنعه من التحرك بعد الإصابة ، فقد جانب السيد الطبيب الشرعي الصواب، ….، وأبسط دليل على ذلك هو إصابة الطالب/ عصام جمال الدين بإصابة قاتلة في الرقبة والصدر ومع ذلك استطاع الجري -رغم بداية تلاشي الرؤية وبداية فقدان الوعي- لمسافة خمس وعشرين خطوة”.

كما ذكرت اللجنة الثلاثية في تقريرها المودع والمحرر في ثماني عشر ورقة أنها استندت في رأيها على أكثر من دليل، منها شهادة الشهود زملاء «محمد رضا» الذين شهدوا الواقعة منذ بداية الأحداث وحتى لحظة إصابة «محمد رضا» ، بالإضافة إلي شهادة المصابين وموقع إصابة كل منهم، مع العلم أنهم مصابين بنفس نوع طلقات الخرطوش المستخرج من جثمان المجني عليه, كما أوضحت اللجنة أيضا أنها استندت علي المراجع العلمية الدولية ودراسة حالات مقارنة شبيهة بحالة «محمد رضا» والتي تؤكد علي قدرة المصاب بإصابات قاتلة في حالات الضوضاء والعنف والهرج علي التحرك والاحتفاظ بنشاطه الجثماني وعدم شعوره بالإصابة القاتلة لمدة زمنية، حتى يصل إلي مرحلة الصدمة العصبية وقد تصل هذه المدة وفقاً لطبيعة كل جسم ما بين 10 ثواني إلي ساعتين. وقد اعتمدت اللجنة على الصور والفيديوهات المرفقة في ملف القضية. بالإضافة إلي اطلاع اللجنة على تقارير الطب الشرعي وتقرير مصلحة الأدلة الجنائية. وكذلك المعاينة التي قام بها أعضاء اللجنة لموقع الحادثة بكلية الهندسة جامعة القاهرة وحساب المسافة من مدخل البوابة الرئيسية حتى مكان سقوط «محمد رضا».

الجدير بالذكر أن اللجنة الثلاثية مشكّلة من كبار أساتذة قسم الطب الشرعي والسموم بجامعة القاهرة. وتؤكد مؤسسة حرية الفكر والتعبير أنها في انتظار اتخاذ ما يلزم من إجراءات من قبل النيابة العامة بعد التطورات الأخيرة التي حملها تقرير اللجنة الثلاثية.

ذات صلة

Subscribe To AFTE Email List
No Thanks
Thanks for signing up.
We respect your privacy. Your information is safe and will never be shared.
Don't miss out. Subscribe today.
×
×

WordPress Popup Plugin