معنية برصد انتهاكات حقوق التعبير في حق الأفراد و المؤسسات.

هل انتخابات رئيس اتحاد طلاب مصر ونائبه باطلة؟

كتب الورقة:
محمد ناجي
مسئول ملف الحقوق والحريات الطلابية

ثار السؤال عن بطلان انتخابات رئيس ونائب رئيس اتحاد طلاب مصر من عدمه بعد قرار اللجنة المشرفة على انتخابات اتحاد طلاب مصر ببطلان إجراءات انتخابات نائب رئيس اتحاد طلاب جامعة الزقازيق وما ترتب عليه من آثار والمتمثلة في منصبي رئيس ونائب رئيس اتحاد طلاب مصر، فهل حقًا الانتخابات باطلة أم أن اللجنة المشرفة جانبها الصواب فيما ذهبت إليه؟

ما الذي يعنيه قرار اللجنة؟

لم يصدر حتى الآن قرار رسمي من اللجنة المشرفة على انتخابات اتحاد طلاب مصر بخصوص انتخابات رئيس الاتحاد ونائبه حيث أن كل ما أثير بهذا الصدد جاء بناءًا على تصريحات متناثرة من قبل أعضاء في اللجنة تناقلها صحفيين في وسائل إعلامية مختلفة.

عدم صدور صيغة رسمية من القرار أدى إلى تباين في تناوله من قبل الوسائل الإعلامية والرأي العام حيث أشار البعض للقرار على أنه حل لاتحاد طلاب مصر بكامل تشكيله بينما نظر إليه البعض على أنه إلغاء لنتيجة انتخابات الرئيس ونائبه فقط.

ما استقر عليه الجميع أن القرار ينص على بطلان إجراءات انتخابات نائب رئيس اتحاد طلاب جامعة الزقازيق وإلغاء ما ترتب عليها من آثار وهو ما يعني بطلان انتخابات رئيس اتحاد طلاب مصر ونائبه فقط والتي شارك فيها نائب الزقازيق المطعون في صحة انتخابه حيث تجرى انتخابات الرئيس ونائبه من قبل رئيس ونائب رئيس اتحاد طلاب كل جامعة.

أما فيما يخص باقي أعضاء المكتب التنفيذي لاتحاد طلاب مصر المنتخبين (أمناء اللجان العليا السبعة للاتحاد) فلا علاقة لهم بهذا القرار ولا يؤثر علي موقفهم القانوني في شئ فلم يشارك نائب الزقازيق في انتخابهم حيث تجرى انتخابات أمناء وأمناء مساعدي اللجان العليا في اتحاد طلاب مصر من بين أمناء وأمناء مساعدي اللجان المناظرة بالجامعات.

إذن فالقرار يعني بطلان انتخابات نائب رئيس اتحاد طلاب جامعة الزقازيق وإلغاء نتيجة انتخابات رئيس اتحاد طلاب مصر، عبد الله أنور، ونائبه عمرو الحلو، وإعادتها في الوقت الذي يحدده وزير التعليم العالي.

هل انتخابات نائب رئيس اتحاد طلاب الزقازيق باطلة من الأصل؟

هنا نأتي للسؤال الثاني والأهم، هل الأساس الذي ألغيت نتيجة انتخابات رئيس اتحاد طلاب مصر ونائبه صحيح؟
في البداية، الطعن الذي قبلته اللجنة استند إلى أن تصويت نائب رئيس اتحاد طلاب جامعة الزقازيق، أحمد حسن العزازي، باطل لأنه ليس نفس الشخص المدون إسمه في الكشوف الانتخابية كنائب لاتحاد الجامعة.

بالفعل فإن إسم حسن لم يكن مدونًا في الكشوف حيث كان محمد السبكي مدونًا كنائب لرئيس اتحاد طلاب الجامعة، إلا أن السبكي كان قد تقدم باستقالته من نيابة الاتحاد لنائب رئيس الجامعة لشئون التعليم والطلاب والقائم بأعمال رئيس الجامعة، عبد الحكيم نور الدين. وعليه قبل مجلس اتحاد الجامعة بكامل أعضاءه الاستقالة التي عرضت عليه في أول اجتماع له بحضور نائب رئيس الجامعة والقائم بأعمال رئيسها والدكتور هاني وفا منسق عام الأنشطة بالجامعة ومحمد سمير مدير عام الاتحادات الطلابية.

وفُتح باب الترشيح للمنصب الفارغ في حضور كل من لهم الحق في الترشح (رؤساء ونواب رؤساء اتحادات الكليات) إلا أنه لم يترشح أحد سوى أحمد حسن العزازي، ناب رئيس اتحاد طلاب كلية التمريض وبالتالي اعتمده نائب رئيس الجامعة نائبًا لرئيس اتحاد طلابها بالتزكية دون أن يدعو المجمع الانتخابي لأنه لا جدوى من دعوة مجمع انتخابي دون أن تكون هناك حاجة لانتخابات.

نقطة أخرى في هذا الصدد، لم تحدد اللائحة التنفيذية لقانون تنظيم الجامعات أو اللائحة المالية والإدارية بتعديلاتها طريقة محددة أصلًا لشغل المقعد الذي يخلو بسبب الاستقالة ولكننا حتى لو عدنا للمادة التي تنظم عملية شغل المنصب من البداية فإن الإجراءات التي تمت في شغل حسن للمنصب سليمة.

إذن فلماذا سمحت اللجنة المشرفة لنائب الزقازيق بالتصويت ثم أبطلت الانتخابات لنفس السبب؟

الغريب في الأمر أن اللجنة العليا المشرفة على انتخابات اتحاد طلاب مصر لم تسمح لنائب الزقازيق بالتصويت إلا بعد أن تأكدت من صحة اجراءات انتخابه (لم يصوت حسن إلا في الربع ساعة الأخيرة من فترة الانتخابات والتي استمرت ساعتين بعد قرار اللجنة بالسماح له بالتصويت).

وتأكدت اللجنة من صحة اجراءات انتخابه من خلال تواصلها مع إدارة جامعة الزقازيق التي أرسلت في البداية “فاكس” به تشكيل كامل لمجلس اتحاد الجامعة ذكر فيه أن أحمد حسن العزازي نائبًا لرئيس اتحاد الجامعة إلا أن اللجنة المشرفة على الانتخابات طلبت نسخة من استقالة السبكي بخط يده فأرسلت الجامعة “فاكس” آخر بالاستقالة معتمدة من القائم بأعمال رئيس الجامعة و”فاكس” أخير باعتماد حسن نائبًا مكانه.

وبحثت اللجنة مع مستشارها القانوني لأكثر من ساعة ونصف موقف حسن القانوني إلى أن تأكدت من صحته وسمحت له بالتصويت في النهاية.

لما التناقض؟

هنا يأتي وقت السؤال الأهم، كيف للجنة أن تبطل الانتخابات بسبب الطعن في بطلان انتخاب نائب رئيس اتحاد طلاب جامعة الزقازيق وهي التي تأكدت خلال إجراء عملية الانتخابات من صحتها بأوراق رسمية راجعتها مع مستشارها القانوني؟

الإجابة على هذا السؤال تدفعنا إلى التفكير في أن السبب وراء هذا القرار سياسي بالأساس وإنما اتخذت اللجنة مسوغات إجرائية كتكأة للالتفاف على إرادة الطلاب التي لم تأت على هوى اللجنة ومن قبلها الوزارة نفسها.

إن وزارة التعليم العالي تعبث بالقانون كي تقفز على نتيجة انتخابات صحيحة لا شائبة فيها.
المستشار القانوني للجنة المشرفة على الانتخابات وعميد كلية الحقوق بجامعة حلوان، الدكتور سيد العربي بنفسه أكد على صحة الانتخابات وقال إن “اتحاد طلاب مصر ربما يكون انتخابه لم يكن على هوى بعض الناس ولكن هذا لا يعني أنه غير قانوني” .

________________________________________
1_ راجع بيان رئيس اتحاد طلاب جامعة الزقازيق بعد إلغاء نتيجة انتخابات رئيس اتحاد طلاب مصر ونائبه، http://on.fb.me/1QQsLLT
2_ بوابة الوطن، المشرف على الانتخابات: “اتحاد الطلاب” قانوني ولو لم يكن على هوى البعض، 18 ديسمبر 2015، http://bit.ly/1Jz0XUB

ذات صلة

Subscribe To AFTE Email List
No Thanks
Thanks for signing up.
We respect your privacy. Your information is safe and will never be shared.
Don't miss out. Subscribe today.
×
×

WordPress Popup Plugin