مؤسسة حقوقية مصرية تعمل على دعم وتعزيز حرية التعبير

الحكم على “عمر محمود أحمد الحوت” بالحبس لمدة ثلاثة أشهر

1 يونيو 2021

قررت محكمة جنح أمن الدولة طوارئ، مركز أبو كبير في الجلسة المُنعقدة يوم الثلاثاء الماضي الموافق 1 يونيو 2021، الحكم على “عمر محمود أحمد عبدالرحمن الحوت” بالحبس لمدة ثلاثة أشهر في المحضر رقم 1044 لسنة 2021 جنح أمن دولة طوارئ أبو كبير، وذلك بعد توجيه له تهم الانضمام إلى جماعة إرهابية والترويج لأفكارها من خلال مطبوعات تمت مصادرتها أثناء القبض عليه من منزله.

الجدير بالذكر أن تلك المرة الخامسة التي يتم تدوير المتهم فيها على ذمة قضايا جديدة بدلًا من إخلاء سبيله، حيث جاء القرار على الرغم من كونه رهن الحبس على ذمة عدة قضايا منذ عام 2014، حيث كان أولًا رهن الحبس الاحتياطي على ذمة المحضر رقم 5736 لسنة 2014 إداري أول القاهرة الجديدة، وقد صدر قرار بإخلاء سبيله وذلك بكفالة مالية قدرها عشرة الآف جنيهًا ولكن لم يتم تنفيذ القرار وتم إخفاء المتهم قسريًا.

وتم تدويره على ذمة قضية أخرى حملت الرقم 3557 لسنة 2013 كلي جنوب الشرقية، التي واجه فيها تُهم الإنضمام والتظاهر داخل جامعة الزقازيق، وقد صدر حُكم عليه بالسجن المُشدد خمس سنوات وخمس سنوات أخرى تحت المراقبة والتي انتهت بتاريخ 5 يناير من العام الماضي.

أثناء ترحيله من سجن وادي النطرون إلى قسم شرطة أبو كبير لتنفيذ إجراءات إطلاق سراحه، إلا أنه تم حجزه بشكل غير قانوني، وتم عرضه على المحضر رقم 1607 لسنة 2020 جنح أمن الدولة، وتم توجيه له تُهم الانضمام إلى جماعة إرهابية والترويج لافكارها، حيازة مطبوعات.

للمرة الرابعة وبدلًا من إخلاء سبيله لقضائه مدة المحكومية ظهر في تحقيق جديدة علي ذمة المحضر رقم 3139 لسنة 2020 ووجهت له نفس الاتهامات السابقة وقررت المحكمة معاقبته بالحبس لمدة شهرين، ليتم تدويره من جديد على ذمة القضية الحالية.

30 يناير 2021

قررت محكمة جنح أمن الدولة طوارئ، مركز أبو كبير في الجلسة المُنعقدة يوم السبت الماضي الموافق 30 من يناير، الحكم على “عمر محمود أحمد عبدالرحمن الحوت” بالحبس لمدة شهرين وغرامة خمسمائة جنيهًا، في الدعوى رقم 4071 لسنة 2020 جنح أمن الدولة طوارئ أبو كبير، بتُهم الانضمام إلى جماعة إرهابية والترويج لأفكارها، حيازة منشورات ومطبوعات.

28 ديسمبر 2020

قررت نيابة مركز أبو كبير حبس “عمر محمود أحمد الحوت” 15 يومًا على ذمة التحقيقات في محضر جديد يحمل الرقم 4071 لسنة 2020 جنح أمن الدولة طوارئ أبو كبير، بتُهم الانضمام إلى جماعة إرهابية والترويج لأفكارها، حيازة منشورات ومطبوعات.

28 نوفمبر 2020

قررت محكمة جنح أمن الدولة طوارئ، مركز أبو كبير في الجلسة المُنعقدة يوم السبت الماضي الموافق 28 من نوفمبر، الحكم بالحبس لمدة شهرين وغرامة خمسون جنيهًا، في الدعوى رقم 3139 لسنة 2020 جنح أمن الدولة طوارئ، أبو كبير، والمُـهم فيها “عمر محمود أحمد الحوت” وذلك بعد توجيه له تهم الإنضمام إلى جماعة إرهابية والترويج لافكارها، حيازة مطبوعات أثناء القبض عليه على الرغم من كونه رهن الحبس على ذمة عدة قضايا من عام 2014.

يذكر أن “عمر الحوت” كان رهن الحبس الاحتياطي على ذمة المحضر رقم 5736 لسنة 2014 إداري أول القاهرة الجديدة، وقد صدر قرار بإخلاء سبيله وذلك بكفالة مالية قدرها عشرة الآف جنيهًا، وكان يواجه تُهم الانضمام إلى جماعة إرهابية والترويج لأفكارها، حيازة منشورات ومطبوعات، ولم يتم تنفيذ قرار إخلاء سبيله.

وتم تدويره على ذمة قضية أخرى حملت الرقم 3557 لسنة 2013 كلي جنوب الشرقية، التي واجه فيها تُهم الإنضمام والتظاهر داخل جامعة الزقازيق، وقد صدر حُكم عليه بالسجن المُشدد خمس سنوات وخمس سنوات أخرى تحت المراقبة والتي أنتهت بتاريخ 5 يناير من العام الحالي 2020.

أثناء ترحيله من سجن وادي النطرون إلى قسم شرطة أبو كبير لتنفيذ إجراءات إطلاق سراحه، إلا أنه تم حجزه بدون وجه حق، وتم عرضه على المحضر رقم 1607 لسنة 2020 جنح أمن الدولة، وتم توجيه له تُهم الانضمام إلى جماعة إرهابية والترويج لافكارها، حيازة مطبوعات.

وقررت النيابة إحالته إلى محكمة في القضية الحالية التي حملت الرقم 3139 لسنة 2020، جنح أمن الدولة طوارئ والتي حكمت عليه بالحبس لمدة شهرين وغرامة خمسون جنيهًا.

27 يوليو 2020

حكمت محكمة جنح أمن الدولة طوارئ أبو كبير، في جلسة 25 يوليو، بحبس عمر محمود الحوت لمدة شهرين وتغريمه 500 جنيه، في القضية رقم 154 لسنة 2020 حصر تحقيق – المقيدة برقم 607 لسنة 2020 ج. أ. ط أبو كبير‎، والمتهم فيها بحيازة منشورات تروج لأفكار إرهابية.

5 يوليو 2020

قررت محكمة جنح أمن الدولة طوارئ أبو كبير، بعد سماع مرافعات الدفاع عن عمر محمود الحوت بجلسة أمس 4 يوليو، حجز قضيته رقم 154 لسنة 2020 حصر تحقيق – المقيدة برقم 607 لسنة 2020 ج. أ. ط أبو كبير‎، للحكم بجلسة 25 يوليو 2020 .

ووجهت النيابة للحوت تهم حيازة منشورات تروج لأفكار إرهابية.

وطبقًا لأوراق القضية فتاريخ القبض على المتهم هو 28 فبراير 2020، حيث عُرض على النيابة للتحقيق معه بنفس التاريخ المذكور.

الجدير بالذكر أن المتهم كان محتجزًا من قبل الشرطة حيث كان يقضي عقوبة السجن لمدة خمس سنوات في القضية رقم 15857 لسنة 2015 جنايات ثان الزقازيق، والتي كان متهمًا فيها بالتظاهر داخل جامعة الزقازيق والانضمام إلى جماعة محظورة .

وأنهى المتهم مدة الحكم في 10 يناير 2020، لكن لم يتم إخلاء سبيله، لتوجه له الاتهامات المذكورة في القضية الجديدة.

يذكر أن المتهم كان طالبًا في كلية الصيدلة بجامعة الزقازيق، وأنهى دراسته أثناء وجوده في محبسه، حيث أتم امتحانات آخر سنتين دراسيتين له أثناء فترة سجنه.

ذات صلة