مؤسسة حقوقية مصرية تعمل على دعم وتعزيز حرية التعبير

الصحفي والإعلامي توفيق عبد الواحد إبراهيم غانم

تاريخ القبض: 21 مايو 2021
الوضع القانوني: محبوس احتياطيا
رقم القضية: ٢٣٨ لسنة ٢٠٢١ حصر نيابة أمن الدولة العليا

في ظهر يوم الجمعة ٢١ مايو ٢٠٢١، ألقت قوة من الشرطة القبض على الصحفي والإعلامي توفيق غانم من منزله بمدينة السادس من أكتوبر- غرب محافظة الجيزة. بعد أن قاموا بتفتيش المنزل ومصادرة بعض متعلقاته الشخصية من بينها هاتفه الشخصي وجهاز الكمبيوتر المحمول. ولم يتم توضيح سبب القبض عليه قبل اقتياده إلى جهة غير معلومة.

ظل غانم قيد الاحتجاز غير القانوني أربعة أيام قبل أن يظهر في نيابة أمن الدولة العليا بالتجمع الخامس يوم ٢٦ مايو ٢٠٢١. خلال تلك الفترة أرسلت أسرته تلغراف إلى النائب العام بتفاصيل واقعة استهدافه والقبض عليه، بعدها بيومين تقدم محاميه ببلاغ إلى النائب العام للمطالبة بمعرفة مكان احتجازه وسرعة عرضه على النيابة المختصة بالإضافة الى تمكينهم من رؤيته.

وجهت نيابة أمن الدولة العليا إلى غانم اتهامات من بينها؛ الانضمام إلى جماعة محظورة، نشر أخبار كاذبة وإساءة استخدام إحدى شبكات التواصل الإجتماعي لارتكاب الجريمة. وقررت حبسه ١٥ يوما على ذمة التحقيقات في القضية رقم ٢٣٨ لسنة ٢٠٢١ حصر نيابة أمن الدولة العليا.

لم يواجه غانم أثناء التحقيقات بأي وقائع أو أحراز تتعلق بموضوع الاتهام، بل تم سؤاله عن تاريخ عمله الصحفي وآرائه الفكرية، بحسب أسرته.

توفيق غانم؛ هو صحفي و إعلامي مرموق، صاحب مسيرة مهنية طويلة امتدت لأكثر من ثلاثين عاما، تقلد خلالها عدة مناصب الصحفية من أبرزها؛ قيادة مؤسسة ميديا انترناشيونال التي أدارت موقع إسلام أون لاين لمدة عشر سنوات، كما شغل منصب مدير المكتب الإقليمي لوكالة الأناضول للأنباء في القاهرة، حتى تقاعد عام ٢٠١٥. ومنذ قرر التقاعد بالمعاش انقطع عن ممارسة أي نشاط صحفي أو إعلامي.

يعاني صاحب ال٦٦ عاماً من مشاكل صحية متعددة يحتاج معها إلى رعاية طبية مناسبة، وجدول يومي للأدوية، من بينها مرض السكري.

للإطلاع على المنهجية، اضغط هنا.

الصحفيون المحبوسون